بعد اعلان رحيل البلوي.. هل يبتعد الاتحاد عن نفق المشاكل والقضايا؟

هز قرار حامد البلوي، المفاجئ بالرحيل عن منصب المدير التنفيذي لنادي الاتحاد السعودي، الشارع الرياضي السعودي بالساعات الأخيرة، فبعد ذلك الرحيل، هل سيتمكن العميد من الخروج من أزمة عبد الرزاق حمد الله والتي تسببت له بعقوبات ثقيلة؟ أم سيظل الحال كما هو عليه!

ما هي تفاصيل أزمة الاتحاد والنصر؟

وقعت لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم عقوبة ثقيلة على نادي الاتحاد السعودي بالأيام الماضية، وتسبب البلوي بـ تلك العقوبة بطريقة مباشرة، حيث قدمت إدارة العالمي تسجيلات صوتية تثبت تفاوض البلوي مع حمد الله قبل دخوله الفترة الحرة من عقده مع النصر السعودي.

ولذلك، تعرض عبد الرزاق حمد الله لعقوبة الإيقاف لمدة أربعة أشهر، مع حرمان العميد من التسجيل لفترة بدايةً من الموسم الشتوي المقبل.

البلوي يعلن رحيله عن صفوف الاتحاد

أعلن البلوي في بيان رسمي عبر حسابه الشخصي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” مساء أمس عن رحيله عن صفوف الاتحاد، حيث غرد البلوي قائلاً: “مع نهاية المعسكر التحضيري اكون قد انهيت مهمتي مع الفريق”.

واختتم البلوي بيانه شاكراً إدارة العميد وعلى رأسها إنمار الحائلي، رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد السعودي، والأجهزة الفنية والإدارية والطبية واللاعبين أيضاً.

هل يبتعد الاتحاد عن نفق المشاكل والقضايا؟

بعد ذلك القرار المفاجئ، أكد الإعلامي فلاح القحطاني، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن ذلك القرار بمثابة أولى خطوات الاتحاد السعودي لـ العودة لطريق الانتصارات والنظام مرة أخرى.

وكتب: “الاتحاد بدأ أولى خطوات التصحيح بإبعاد المتسببين في إدخاله نفق المشاكل والقضايا، بقي له خطوة واحدة ويعود اتحاد منصور الذي نعرفه”.

زر الذهاب إلى الأعلى