على غرار أزمة حمدالله.. الاتحاد يهدد النصر بتسجيلات صوتية

يواجه نادي النصر السعودي أزمة جديدة من العيار الثقيل وذلك بعد أن انتشرت تكهنات بالفترة الأخيرة تؤكد إلى وجود أدلة مرفقة بتسجيلات صوتية بين أيدي نادي الاتحاد، تدين العالمي بـ إحدى القضايا.

الاتحاد يهدد النصر بتسجيلات صوتية

كشف الإعلامي السعودي، سعود الصرامي والمعروف بميوله لـ نادي النصر، خلال إحدى البرامج التلفزيونية، أن إدارة نادي الاتحاد السعودي تمتلك أدلة صوتية وبراهين تدين نادي النصر في قضية فهد المولد وفواز القرني، أو ما يطلق عليها بإسم “قضية الممرات”.

وتعود قضية الممرات إلى صيف موسم 2020، حيث هدد الاتحاد السعودي أنذاك نظيره النصر بتقديم شكوى ضده إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم أيضاً، وذلك بعدما تأكدت إدارة العميد بالأدلة والتسجيلات الصوتية بأن العالمي تفاوض مع المولد والقرني ( ثنائي نادي الاتحاد وقتها)، في ممرات غرف الملابس.

ولكن انتهت تلك القضية حينها بتنازل النصر عن الثلاثي عمر هوساوي وحمد آل منصور وعبد العزيز الجبرين، من أجل إخماد نار العميد الغاضبة وتلافي الخسائر التي قد تنجم من تلك القضية.

وفي حالة كشف الاتحاد عن تلك التسجيلات الصوتية التي تدين النصر، قد يقع النصر في البئر الذي حفره لـ نادي الاتحاد في وقت سابق، بعد مقاضاته بشأن لاعبه المغربي عبد الرزاق حمد الله.

شكوى النصر ضد الاتحاد وحمدالله

قدّم النصر شكوى رسمية إلى لجنة الاحتراف مرفقة بتسجيلات صوتية، والتي يظهر من خلالها تفاوض إدارة العميد والبلوي، المدير التنفيذي للاتحاد في ذلك الوقت، مع حمد الله، خلال الفترة المحمية من عقده مع قلعة العالمي، مما أسفر عنه تلقي الاتحاد وحمدالله للعديد من العقوبات الثقيلة.

زر الذهاب إلى الأعلى