الكونغرس الأمريكي يعتمد مشاريع قوانين لدعم حقوق الإنسان في هونغ كونغ

وافق الكونغرس الأمريكي على مشروعي قانون يهدفان إلى دعم حقوق الإنسان في هونغ كونغ بعد أشهر من الاضطرابات في المدينة الصينية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

كما وافق مجلس النواب بأغلبية ساحقة على مشاريع القوانين يوم الأربعاء، أي بعد يوم واحد من إقرار مجلس الشيوخ لها بصوتًا، فيما تذهب مشاريع القوانين الآن إلى البيت الأبيض لتوقيع الرئيس دونالد ترامب، كما أشار البيت الأبيض إلى أنه سيوقع على إجراء حقوق الإنسان.

من جهتها، هددت الصين باتخاذ “تدابير مضادة قوية” غير محددة إذا تم توقيع مشاريع القوانين.

ويُنظر على نطاق واسع إلى إقرار فواتير هونج كونج على أنه يعقد المسار إلى اتفاق تجاري كبير بين الولايات المتحدة والصين، بينما أغلقت الأسهم منخفضة على نطاق واسع في وول ستريت يوم الأربعاء حيث شعر المستثمرون بالقلق من احتمال عدم التوصل إلى اتفاق قبل العام المقبل.

ويفرض قانون هونغ كونغ لحقوق الإنسان والديمقراطية عقوبات على المسؤولين الصينيين وهونغ كونغ الذين يرتكبون انتهاكات لحقوق الإنسان ويتطلب مراجعة سنوية للوضع التجاري المواتي الذي تمنحه واشنطن هونغ كونغ.

فيما يحظر مشروع قانون آخر تصدير بعض الذخائر غير المميتة إلى شرطة هونغ كونغ، بما في ذلك الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل والرصاص المطاطي وخراطيم المياه ومدافع الصاعقة وأجهزة الصعق بالليزر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.