انخفاض أسعار النفط في العراق قد تكون خطوة لتهدأت الاحتجاجات بالعراق

النصر الاخباري – ساعدت استقالة رئيس الوزراء العراقي في إحداث انخفاض في أسعار النفط ، لكن المحللين يقولون إن هذا قد لا يكون الرد الصحيح من قبل المستثمرين ، لأن مستقبل العراق ربما أصبح أكثر غموضًا الفترة الأخيرة ، حيث يعتبر العراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك ، حيث يقترب الإنتاج من 5 ملايين برميل يوميًا ، وقد قال المحللون إن الاحتجاجات المناهضة للحكومة في البلاد قد تؤثر في نهاية المطاف على صادرات النفط إذا استمرت.

وكان قد أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته يوم الجمعة بعد أن انتقد كبير رجال الدين في البلاد الحكومة بعد يوم قاتل من الاحتجاجات، حث آية الله علي السيستاني البرلمان العراقي على منع البلاد من ”الانزلاق إلى الفوضى والعنف والدمار” ، وفقًا للتقارير الإخبارية.

انخفاض سعر النفط بالعراق

انخفض النفط في تعاملات الولايات المتحدة بعد التطور الذي حدث اليوم ، لكنه تأثر أيضًا بالمشاعر السلبية حول محادثات التجارة وأوبك، وقد تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 4.3 ٪ إلى 55.61 دولار للبرميل في منتصف النهار، وتراجعت عقود برنت الآجلة بنسبة 2.2٪ إلى 62.49 دولار للبرميل.

وقال جون كيلدوف ، شريك في كابيتال كابيتال: ”إن سبب سقوط النفط يعود لأن المتظاهرين حصلوا على ما يريدون” وقال إن المستثمرين ربما يعتقدون الآن أن احتمال تعطل صادرات النفط العراقية قد خفت حدته.

قالت حليمة كروفت ، رئيسة إستراتيجية السلع العالمية في RBC ، إن الوضع في العراق يواجه الآن مخاطر تزداد سوءًا. ″أعتقد أن هذا ربما لم ينته بعد” ، قالت″إنهم يتداولون على عنوان رئيسي لأنهم يعتقدون أن الشرق الأوسط أصبح أكثر هدوءًا ، ولا يدركون أن المعركة من أجل مستقبل العراق تدخل مرحلة أكثر خطورة.”

كان قد ركز المتظاهرون في احتجاجاتهم على نفوذ إيران في البلاد ، التي تعاني من نقص المياه وانقطاع الكهرباء وارتفاع معدل البطالة،وقال كروفت ”هناك شعور بأن أرباح النفط لا تستخدم لإنتاج أي أرباح اقتصادية، كما قال كيلدوف إن الاحتجاجات تمثل تحديًا آخر لإيران في المنطقة ، في وقت يتعرض فيه نظامها أيضًا للتحدي من خلال الاحتجاجات العنيفة في بلدها. وقال ”هذا تطور رئيسي توجه غضب المتظاهرين تجاه إيران”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.