انتخابات العراق 2022 موعد الانتخابات العراقية المبكرة

ننشر موعد انتخابات العراق القادمة والانتخابات العراقية المبكرة 2022 ، وتفاصيل تعديل قانون الانتخابات الحالي لتحديد سلطات الرئيس العراقي القادم ، حيث دعا الرئيس العراقي القوى السياسية لإجراء انتخابات نيابية مبكرة تضمن الاستقرار وتحقق تطلعات الشعب العراقي.

موعد الانتخابات العراقية القادمة 2022

فقد تازمت الاوضاع في العراق ، أصبح ضرورة إجراء انتخابات نيابية مبكرة في العراق، خلال الشهر القادم في ظل الأزمة السياسية الراهنة والتصعيد المتبادل بين انصار التيار الصدري ، والقوى السياسية الختلفة في العراق.

فقد أثنى الرئيس العراقي، برهم صالح، على دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أنصاره إلى الانسحاب من الشارع، لأجل كبح جماح الفوضى، واصفًا الموقف بـ”الشجاعة”.

وقال الرئيس العراقي إن استمرار الوضع الراهن سيمكن الفساد أكثر ويهدد الدولة، مضيفًا أن إجراء انتخابات مبكرة وفقًا لتفاهمات وطنية يعد مخرجًا من الأزمة.

وأضاف صالح العراق بحاجة إلى تعجيل موعد الانتخابات القادمة 2022-2023 ، وان المنظومة الحالية والحياة السياسية تحتاج الى إصلاحات جذرية تعالج الخلل في منظومة الحكم.

وكشف أن الأزمة السياسية الحالية في العراق مرتبطة بمنظومة الحكم وعجزها ، ودعا العراقيين الى إنتخابات رئاسية مبكرة والانخراط في حوار وطني للخروج من الأزمة الحالية.

موعد إجراء الانتخابات المبكرة وتشكيل الحكومة

فقد كشف الرئيس العراقي عن موعد الانتخابات النيابية القادمة في العراق ، وإلى ضرورة إطلاق حوار وطني شامل يضم جميع القوى، موضحًا أن الحوار الوطني يجب أن يركز على كيفية إجراء الانتخابات المبكرة وتشكيل الحكومة.

مؤكدًا أنه من غير المقبول أن تستمر الأزمة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، لفت مقتدى الصدر إلى أن الشعب العراقي هو “المتضرر مما يحدث” في العراق، مضيفًا : “كنت آمل أن تكون الاحتجاجات سلمية وطنية”.

واستجاب أنصار التيار الصدري بعد دعوة الصدر إلى الانسحاب الفوري من الشارع وإنهاء الاحتجاجات التي عمت مناطق واسعة من البلاد، يوم أمس الاثنين.

وكان السيد مقتدى الصدر قد أمهل مجلس القضاء الأعلى، أسبوعًا لحل البرلمان، على أن يدعو رئيس الجمهورية إلى انتخابات مبكرة.

وقد لاقى المقترح قبول أغلب الأحزاب السياسية، لكنّ هناك اعتراضات تتعلق بالآلية والتوقيت، وسط مطالب بتشكيل حكومة جديدة، تأخذ على عاتقها تهيئة الأمور للانتخابات المبكرة، وهو ما لا يرضاه الصدر.

ومن المقرر خلال الايام القادمة أن يتم تحديد موعد الانتخابات العراقية القادمة ، وذلك لأكمال المؤسسات العراقية وانتظام الحياة السياسية بعد اعمال الشغب الفترة الاخيرة.

استعداد الأحزاب للانتخابات القادمة في العراق

فقد بدأت أحزاب عراقية إعادة تموضعها استعدادًا للانتخابات المقبلة مثل مراجعة بعض الأخطاء، وتحسس العمق الجماهيري بشكل أكبر .

ودراسة الأجواء المحلية والإقليمية، فضلًا عن تتبع الوعي الحاصل والمتراكم، عقب الاحتجاجات التي شهدها العراق، وذلك عبر حوارات وندوات واجتماعات متكررة.

كما ان الانتخابات المقبلة مرهونة بالقانون الجديد الخاص بها، الذي تسعى بعض القوى إلى إقراره ، وأن انتخابات العراق القادمة ستحصل وفق القانون الحالي، مع إجراء بعض التعديلات الطفيفة التي أوصت بها المحكمة الاتحادية.

المفوضية العليا تنفي تحديد موعد انتخابات مبكرة

فقد نفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق في وقت سابق تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا جمانة الغلاي إن المفوضية هي مؤسسة مهنية محايدة تنفذ القرارات الصادرة بخصوص الانتخابات والاستفتاءات وغيرها من الأمور المتعلقة بالعمل الانتخابي.

وأضافت: ان مجلس المفوضين هو السلطة العليا في مفوضية الانتخابات، وهو المعني بتحديد موعد أو المدة الزمنية المطلوبة لإجراء أي عملية انتخابية بالتشاور مع الحكومة، استنادا إلى قانون الانتخابات النافذ.

كما كشفت ان الميزانية الانتخابية عادة ما تفرد لها ميزانية خاصة قد تكون مع الموازنة الاتحادية أو مخصصة بشكل منفرد، وهذا يحتاج إلى تشريع .

حسث تتواصل الاعتصامات في العراق للمطالبة بـ إجراء انتخابات نيابية مبكرة في البلاد، والتغيير السياسي، ومكافحة الفساد.

ولا تزال الأزمة السياسية في البلاد قائمة، إذ يعيش العراق شللا سياسيا منذ الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2021.

ولم تفضِ مفاوضات بين القوى السياسية الكبرى إلى انتخاب رئيس للجمهورية وتكليف رئيس للحكومة.

زر الذهاب إلى الأعلى