تظاهر أهالي لإعادة الطلاب الباكستانيين العالقين في الصين

قام حوالي المئات من أهالي الطلاب الباكستانيون العالقون في مقاطعة هوبي مركز فيروس كورونا بالتظاهر اليوم الأحد 16 فبراير مطالبين الحكومة الباكستانية بإعادة أبنائهم من الصين ، وكانت قد استبعدت الحكومة الباكستانية إجلاء أكثر من 1000 طالب باكستاني في المقاطعة وسط تفشي فيروس كورونا خوفا من انتقال العدوى لباكستان .

ذكر وزير الصحة بالولاية ظفر ميرزا ​​عبر حسابه على تويتر  إنه ووزراء آخرون سيعقدون اجتماعًا للآباء والأمهات في إسلام أباد يوم الأربعاء المقبل  مؤكدا أن حكومته تعمل مع السلطات الصينية لضمان رعاية الطلاب الباكستانيين ،  في الوقت الذي عبر العديد من الطلاب وعائلاتهم  عن إحباطهم المتزايد مع تزايد عدد قتلى فيروس كورونا في الصين .

وقالت متظاهرة رفضت ذكر اسمها لوسائل الإعلام بينما انفجرت في البكاء “من أجل الله  نطلب من ممثلي الحكومة الرجاء إعادة أطفالنا ، يرجى الاستماع إلى شكوى الأم”، و هتف المتظاهرون “أحضروا أطفالنا” ورفعوا لافتات تحمل نفس الرسالة، وفي وقت سابق من هذا الأسبوع نظمت عشرات العائلات في لاهور مظاهرة مماثلة خارج القنصلية الصينية.

وقال الوزير على تويتر إن ستة طلاب باكستانيين في الصين أكدوا أنهم أصيبوا بالفيروس بالكامل وأن واحداً ما زال يتلقى العلاج، وقال مير حسن ، الطالب الذي توفي والده بسبب مرض في القلب هذا الشهر بينما كان عالقًا في ووهان ، إن المسؤولين الباكستانيين أبلغوه أنه لن يتم إجلاؤهم رغم رغبته في العودة إلى ديارته مع والدته الحزينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.