أزمة شركة كابيتر للتجارة الإلكترونية

تعرف على تفاصيل أزمة شركة كابيتر capiter مصر للتجارة الالكتروني في مصر ، خلال الساعات الماضية ترددت أنباء عن تعثر الشركة في تسديد التزاماتها من رواتب وتعاقدات ، وهروب رئيسا مجلس الادارة بـ 33 مليون دولار ، فما هي فضيحة وازمة شركة كابيتر للتجارة الإلكترونية؟.

أزمة شركة كابيتر مصر للتجارة الالكتروية

فقد أعلن مجلس إدارة الشركة القابضة لشركة كابيتر مصر ، وهي الشركة المصرية المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية من خلال تطبيقات لخدمة التجار عن تعثر الشركة عن سداد الالتزامات الخاصة بها .

وان رئيس مجلس إدارة شركة كابيتر مصر احمد وشقيقة محمد نوح قد هربا من البلاد وبحوزتهم 33 مليون دولار ، وقد تواصل الاعلامي عمرو أديب مع محمد نوح وشقيقة ، وأكدا أن ما يتم تداولة من أخبار عن الشركة غير صحيح .

وتتعامل شركة شركة كابيتر capiter مصر للتسويق لديها عملاء من كافة المحافظات بجانب شخصيات من دول أخرى ، وان الشركة متخصصة في التطبيقات الإلكترونية سواء كنت كشك عطارة أو سوبر ماركت أو محل إلكترونيات.

أو حتى محل ملابس جملة أو تجزئة يمكنك تحميل تطبيق كابيتر واختيار من بين أكتر من 20 الف مورد وتاجر على مستوى الجمهورية والتعاقدات تتم الكترونيا ، وقد تصدرت ازمة الشركة محركات البحث والميديا خلال الايام الماضية.

ما هي قصة أزمة شركة كابيتر مصر؟

تصدرت أزمة شركة كابيتر مصر مواقع التواصل الاجتماعي؛ وكذلك المواقع الإخبارية ، ولهذا سنتعرف على تفاصيل الأزمة التي مرت بها الشركة في الفترة الأخيرة بالتفصيل، وما هي شركة كابيتر.

شركة كابيتر مصر هي منصة للتجارة الإلكترونية تم تأسيسها في عام 2020 ويشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة، محمد نوح وشقيقة أحمد نوح.

والهدف من إنشاء هذه الشركة هو العمل على الربط بين التجار والشركات الصغيرة بالموردين الكبار من أجل تسهيل عملية الحصول على المنتجات المختلفة بسعر الجملة.

أزمة شركة كابيتر مصر

بدأت قصة أزمة شركة كابيتر في الفترة الأخيرة عندما تعرضت لأزمة مالية، وبناءً على تلك الأزمة قام المسؤولون عن الشركة بأخذ قروض بأسمائهم من أجل تسديد الرواتب والمصاريف الخاصة بالشركة.

كحل مؤقت حتى يقوموا بيع أحد العروض، ولكن قد تم رفض عرضين أحدهما من شركة سعودية والآخر من شركة أردنية من قبل المستثمرين لقلة الرقم المعروض.

ومع تزايد الضغوط والهجوم على مؤسسي الشركة وتعرضهم للكثير من المضايقات قام المؤسسون بالهرب خارج مصر قبل اتخاذ أي إجراء قانوني ضدهم،.

كما أنهم سوف يظهرون في وقت قريب لحكاية القصة كاملة، وطلبوا من جميع الناس أن يضعوا ما حدث تحت بند سوء الإدارة وسوء التنظيم، وليس تحت بند السرقة والنصب.

إقالة وعزل مؤسسي شركة كابيتر للتجارة الإلكترونية

فقد قام مجلس إدارة الشركة القابضة لشركة كابيتر الإعلان عن إقالة وعزل كل من محمد نوح، وشقيقة أحمد نوح من مناصبهم بقرار يسري على الفور.

ولقد قيل إن السبب وراء هذا القرار هو عدم التزام ووفاء الأخوين بواجباتهم نحو الشركة، كما أنهم لم يحضروا أمام مجلس الإدارة والمستثمرين أكثر من مرة خلال الزيارات المتكررة.

ولقد تم الإعلان عن تعيين ماجد الغزولي في منصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة كابيتر بشكل مؤقت.

وبهذا نكون تعرفنا على تفاصيل ازمة شركة كابيتر مصر وتفاصيل إقالة الأخوين نوح من شركة كابيتر.

زر الذهاب إلى الأعلى