حقيقة اعتزال رياض محرز دولياً

تعرف على حقيقة اعتزال اللاعب رياض محرز اللعب دولياً ، فقد تصدر خبر اعتزال رياض محرز اللعب دوليا مع منتخب الجزائر خلال الساعات الماضية ، والعديد من الشائعات باتت تحاصر رياض محرز نجم مانشستر سيتي الإنجليزي عن إنضمامة في تشكيل منتخب الجزائر خلال الفترة القادمة.

ما حقيقة اعتزال رياض محرز اللعب الدولي مع الجزائر؟

حقيقة الأنباء التي تحدثت عن اعتزال ​رياض محرز​ لاعب مانشستر سيتي، اللعب دوليا خلال الفترة ، بسبب تعرضة للإصابة ورغبة اللاعب في انهاء مسيرتة الدولية بطريقة مشرفة

وبدأت التقارير الرياضية تنهال حول مستقبل اللاعب رياض محرز مع منتخب الجزائر تحاصرة ، وقد تم الكشف أخيراً عن سبب رفض رياض محرز الانضمام للمنتخب ، خلال اتصال هاتفي مع مدرب منتخب الجزائر نيتة في اعتزال كرة القدم دولياً.

ويستعد منتخب الجزائر لخوض معسكر مغلق خلال فترة التوقف الدولي المقبلة، في سبتمبر/أيلول 2022 ، حيث يلعب مباراتين وديتين ضد غينيا ونيجيريا، يومي 22 و27.

وقبل أيام قليلة من بدء المعسكر، قالت تقارير صحفية إن رياض محرز رفض الانضمام إلى قائمة منتخب الجزائر في التوقف الدولي المقبل.

وأشارت التقارير إلى أن جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، أجرى اتصالات مكثفة مع محرز لإقناعه بالعدول عن موقفه، غير أن الأخير أصر عليه.

وذكر مصدر قريب أن اللاعب تشاور مع الأطباء ونصحوة بالبعد عن اللعب الدولي ، وخاصة في افريقيا بسبب أرضية الملاعب وخوف اللاعب من الاصابة .

وكان جواب رياض محرز على جمال بالماضي في اتصال هاتفي ، لقد قررت البقاء بعيداً عن المشاركات الدولية ، ليسمح للشباب في الانضمام الى المنتخب ، وأن وقته كلاعب يقترب من نهايته.

وأوضحت التقارير أن هذه الخطوة من محرز تأتي في ظل اتخاذه لقرار نهائي باعتزال اللعب على المستوى الدولي، بعد فشل منتخب الجزائر في التأهل إلى كأس العالم 2022.

إعتزال رياض محرز بسبب الإصابة

وكان محرز قد غاب عن “محاربي الصحراء” خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة، حيث أعلن منتخب الجزائر أن الغياب كان بسبب الإصابة، وسط أنباء عن رفض اللاعب الانضمام.

ونفى صالح باي عبود، المتحدث الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم في ذلك الحين، تلك الأنباء، مؤكدا أنه يمتلك الملف الطبي الكامل الذي يثبت إصابة محرز.

يُذكر أن محرز يُعتبر أحد أبرز نجوم كرة القدم الجزائرية، ونجح في قيادته للفوز ببطولة كأس أمم أفريقيا 2019، للمرة الثانية في تاريخ “محاربي الصحراء”

زر الذهاب إلى الأعلى