فيديو الفتاه الكولومبية ماريا كاميلا الذي يبحث عنه الجميع

فيديو البنت الكولومبية

فيديو الفتاه الكولومبية ماريا كاميلا الجزء الثاني ، فقد شهدت محركات البحث ضجة عالمية عن فيديو ماريا كاميلا البنت الكولومبية كامل والمنتشر عبر فيس بوك تويتر انستجرام وتليجرام وغيرها من المنصات التي حجبت الجزء الثاني.

فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا كامل

برغم بشاعة فيديو قتل البنت الكولومبية او الهندية الذي قلب الميديا وشغل الرأي العام في العالم ، يرغب العديد في معرفة من هي صاحبة فيديو البنت الي قلبت السوشيال ميديا اليوم.

أو بمعنى ادق فيديو البنت اللي قالب السوشيال ميديا اليوم ، ففي الحقيقة أنه مقطع فيديو يظهر فتاة تعرضت للخطف والقتل بطريقة بشعة جعلت العالم يتحدث عن سبب تعرضها لهذة الوحشية .

فيديو البنت اللي اتدبحت في كولومبيا الجزء الثاني، والحقيقة أن الفيديو يعود لفتاة هندية تبلغ من العمر 17 عاماً وتدعى ماريا كاميلا فيلالبا، وتم اختطافها قبل عدة شهور من قبل عصابة مكونة من 3 شباب وقتلوها بطريقة بشعة.

وقد أكدت وكالات الانباء أن الفتاة راحت ضحية خصومة بين والد الفتاة والمجرمين على مبلغ من المال رفض والد الفتاة إعطائهم المبلغ فقامو بخطف ابنتة البريئة ولاقت أشد انواع العذاب.

إقرأ أيضا: فيديو البنت اللي اتقتلت في كولومبيا كامل

هل تم القبض على قاتل الفتاة الهندية؟

اعلنت مصادر صحفية أنة تم تحديد هوية القتلة والمشتركين في الجريمة بعد ساعات من نشر فيديو قتل البنت الهندية ماريا كاميلا .

وقد أكدت وكالات الانباء أنه تم تحديد مكان اختباء قتلة الفتاة التي راحت ضحية عنف العصابات الإجرامية.

وذكر أن الفتاة هندية الأصل، وتعيش في إحدى المناطق الشعبية بدولة كولومبيا ، وقد اختفت الفتاة منذ يوم 3 سبتمبر، لتتفاجئ الأسرة بمقتلها صباح يوم السبت 17 سبتمبر 2022.

حيث ظهرت في الفيديو مشاهد قاسية ونتيجه له حجبت مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها يوتيوب وفيسبوك وتيك توك وسناب شات وانستجرام، وتليجرام المقطع المنتشر.

وقبضت الشرطة الكولومبية على العصابة وينتظر خلال الايام القادمة محاكمتهم بتهمة القتل العمد والتمثيل بالجثة وتوقيع اقصى عقوبة ضدهم من خلال محاكمة علنية يشاهدها العالم.

ونعتذر عن عدم نشر الفيديو لإحتوائة على مشاهد قاسية ودماء ، كما نطالب بحذف الفيديو من كافة وسائل التواصل الاجتماعي تضامنا مع مشاعر الاهل والانسانية جمعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى