من هو القاضي إحسان السلامات؟ سبب قتل زوجته وابنه بالاردن

تعرف على القاضي إحسان السلامات ويكيبيديا، قصة النائب الذي قتل زوجته وابنه بالاردن ، قصة القاضي الاردني احسان السلامات الذي قتل زوجته وابنه والاسباب ، فقد فجع المجتمع الاردني بجريمة ارتكبها نائب عام محكمة الجنايات الكبرى واليكم التفاصيل والسيرة الذاتية.

من هو إحسان السلامات نائب محكمة الجنايات؟

تردد إسم القاضي احسان السلامات 55 عام نائب عام محكمة الجنايات الكبرى، بعد تسليم نفسة الى السلطات القضائية بصفتة كمتهم في قتل زوجته، البالغة من العمر 43 عامًا وابنه البالغ من العمر 16 عامًا ، في محافظة جرش.

إحسان السلامات من مواليد الأردن، يعمل نائب عام محكمة الجنايات الكبرى في المملكة الأردنية الهاشمية، ويبلغ من العمر 55 عامًا.

حصل احسان السلامات البرماوي على درجة الدكتوراه في القانون الجنائي من جامعة القاهرة، فهو احد اكبر الاشخاص الذين يمثلون القانون في الاردن .

ولاكن الخلافات الاسرية ، دفعتة الى ارتكاب جريمة قتل بحق أقرب الاشخاص الية وخاصة وأن المقتولة هي زوجتة وابنة .

فقد فجعت محافظة جرش الأردنية امس الجمعة، بعد أن قام القاضي الاردني احسان السلامات بـ إطلاق النار على زوجته وابنه وتسليم نفسة الى الأمن العام، وخاصة وأن النائب تم تعيينه مؤخرا في أهم وادق المناصب النيابة .

وكشفت الجهات المعنية بالتحقيق أن المدعي العام للجنايات الكبري حسان عبد العزيز الصالح السلامات، هو من قام با رتكاب جريمة جرش وأطلق النار على زوجته سهير فوزي رشيد الكندي 43 عام ، ثم ابنه عون إحسان عبد العزيز السلامات 16 عام.

وكشفت المصادر أنه تم الانتقال الى موقع الحادث وتم نقل الزوجة والابن ، في محاولة إسعافهما في مستشفى جرش الحكومي ولكن فارقا الحياة على الفور ، كانت هذة اهم المعلومات حول السيرة الذاتية لـ احسان السلامات نائب عام محكمة الجنايات الكبرى.

سبب قتل القاضي إحسان السلامات زوجتة وابنة

كشفت مصادر من جهات التحقيق في الاردن أن القاضي احسان السلامات البالغ من العمر 55 عام والعامل بمحكمة الجنايات ، والذي أعترف بقتل زوجتة بسبب الخلاف الأسري والقضية المتداولة بين الزوجة والنائب العام هي الأسباب التي أدت إلى الجريمة.

فقد كان من المفترض أن تكون هناك جلسة محكمة للنظر في القضية المثارة بين الزوجين ، وذلك في مزرعته الخاصة بمنطقة دبين بمحافظة جرش في الشمال الأردن.

واحتدم الخلاف فيما بينهم ، وقد تطاول الابن عون إحسان عبد العزيز السلامات 16 عام على والدة ، وذلك بالكلام وهددة بفضحة في الاعلام ، كما قامت زوجتة سهير فوزي رشيد الكندي 43 عام بالضغط علية وابتزارة.

فما كان من القاضي والنائب العام إلا أن أطلق النار على زوجتة وأبنة وتم نقلهم إلى المستشفى وتوفيت زوجته وابنة متاثرين بطلقات نارية ، وتم توجيه النائب العام إلى المركز الأمني ​​وسلم نفسه بعد الإدلاء بأقوال أو تحقيق.

واصبح حديث الشارع الاردني هو معرفة سبب قتل المدعي العام للمحكمة الجزائية الكبرى زوجته (43 عاما) وابنه (16 عاما) ، وخاصة بعد ان اعلنت السلطات الامنية أنها بدأت التحقيقات معه.

قصة القاضي الذي قتل زوجته وابنه في الاردن

فقد وقال المتحدث الرسمي باسم مديرية الأمن العام الأردني إن إحسان عبد العزيز السلامات القاضي والمدع العام من محكمة الجنايات الكبرى الأردنية زوجته وابنه بالرصاص في مزرعة بمنطقة دبين بمحافظة جرش شمال الأردن.

خيث أطلق النار اليوم على زوجته وابنه أثناء تواجدهما في محافظة جرش وأنهما ماتا ، وسلم مطلق النار نفسه لمديرية الشرطة والشرطة ، وبدأت التحقيقات معه ، بحسب وكالة الأنباء الأردنية.

من جهتها ، قررت النيابة العامة في عمان ، منع نشر أي معلومة عن إطلاق النار من قبل شخصية قانونية معروفة على زوجته وابنه في محافظة جرش .

وقد تفاعل الكثير من الأردنيين مع هذه الحادثة مستنكرين هذه الجريمة التي كان سببها وجود خلافات ومشاكل أسرية بين الطرفين ، مما جعلهما يواجهان بعضهما البعض في المحاكم الأردنية.

لكنهما التقيا أخيرًا يوم الجمعة 23 سبتمبر 2022 في مزرعة الزوج ، مما دفعه إلى إطلاق النار والقتل لنجله وزوجته.

زر الذهاب إلى الأعلى