القبض على قاتل الموظفة الفلبينية التي قتلت في الكويت

القبض على قاتل الموظفة الفلبينية التي قتلت في الكويت

    تم العثور علي قاتل الخادمة التي تم إغتيالها في وقت سابق في الكويت في لبنان إثر الكشف عن جثة الخادم الفلبينية التي عثر عليها ميتة في أحد المجمعات السكنية في الكويت، وقد اختفى الخادمة الفلبينىة البالغ من العمر 29 عاما قبل عام ولم يتم العثور على جثتها سوى قبل بضع سنوات.

    وقالت وزارة الخارجية يوم الجمعة (23 فبراير - 4 مارس) إن نادر عساف، صاحب العمل لدى السيدة داميفيلي في لبنان، اعتقل بتهمة الارتباط بقتلها.وأدى اختفاء هذا الموظف وما بعده من الكشف عن اغتيال هذا الخادم إلى غضب واحتجاجات جماهيرية في الفلبين، ودعا كثيرون في البلد إلى حظر سفر النساء والعمال الفلبينيين إلى الكويت.وذكرت وزارة الخارجية الفلبينية انه تم إلقاء القبض على عساف الذي اعتقل فيما بعد والذي يعتبر من أصل لبناني في مسقط رأسه، بيد انه لم يتم القبض على زوجته، منى السورية المولودة، وهى أيضا مشتبه بها في قضية القتل.نادر عساف وزوجته منى مطلوبين من قبل الشرطة الدولية (الانتربول)واليوم، أعرب وزير خارجية آلان بيتر، الذي رحب باعتقال السيد عساف، عن أمله في أن تكون الخطوة الأولى في تحقيق العدالة والعقاب للقاتل.

    وكان معظم هؤلاء النساء يعملن كخادمات وربات البيوت في الكويت.وتقول وزارة الخارجية الفلبينية إن حوالي 252 ألف مواطن في الكويت من المحتمل أن يعملوا في الدولة.وفى الوقت نفسه أعلن مسئولون كويتيون أنهم سيتعاونون مع الفلبين والمجتمع الدولي للعثور على قاتل المرأة البالغة من العمر 29 عاما.وطلبت وزارة الخارجية الكويتية من الكويت بدء محاكمته بطلب تسليم السيد عساف من لبنان.
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق