جمعة الغضب في الضفة الغربية تسفِر عن إصابة العشرات

جمعة الغضب في الضفة الغربية تسفِر عن إصابة العشرات

    ذكرت منظمة فلسطينية غير حكومية إن عشرات الفلسطينيين أصيبوا اليوم الجمعة في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية، وفى مدينة رام الله بالضفة الغربية استخدمت القوات الإسرائيلية الذخيرة الحية والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين بالقرب من مستوطنة بيت ايل اليهودية فقط.

     وقال بيان صادر عن الهلال الأحمر الفلسطيني إن "سبعة فلسطينيين أصيبوا بالذخيرة الحية بينما عانى ثلاثة آخرون من استنشاق الغاز المسيل للدموع"، وأضاف البيان "في مدينة قلقيلية، أصيب فلسطينيان بجروح من الرصاص المطاطي بينما عانى 28 آخرون من استنشاق الغاز المسيل للدموع".

    وفى نابلس أصيب فلسطيني بالذخيرة الحية بينما أصيب اثنان آخران بالرصاص المطاطي وفقا لما ذكرته لجنة المقاومة الشعبية، وأشار إلى إن أربعين آخرين عانوا من اختناق مؤقت بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع.

     بيت المقدس


     وفى وقت سابق اليوم أصيب 20 فلسطينيا عندما قامت الشرطة الإسرائيلية بتفريق مظاهرة قسرا عند مدخل حي العيسوية بالقدس الشرقية احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

    وفى 6 ديسمبر اعترف الرئيس الامريكى بالقدس عاصمة لإسرائيل مما أدى إلى إدانة واسعة النطاق في جميع إنحاء المنطقة ومظاهرات غاضبة في الأراضى الفلسطينية، ومنذ ذلك الحين، استشهد 21 فلسطينيا - وأصيب آلاف آخرون - في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية، القدس الشرقية و قطاع غزة.

    ولا تزال القدس في صميم النزاع في الشرق الأوسط مع الفلسطينيين الذين يأملون في إن تكون القدس الشرقية التي تحتلها إسرائيل منذ 1967 في نهاية المطاف عاصمة لدولة فلسطينية.
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق