الولايات المتحدة تقرر فتح السفارة في القدس في مايو

الولايات المتحدة تقرر فتح السفارة في القدس  في مايو

    وزارة الخارجية الأمريكية تقول السفارة الانتقال من تل أبيب إلى القدس في عضون ثلاثة أشهر في مايو المقبل والتي سيفتح إعلان استقبال مع إسرائيل في المدينة التي تواجه الفلسطينيين والتي أدت إلي ردود فعل فلسطينية عقب الإعلان عن الإنتقال والذي يوافق الذكرى السنوية لإعلان دولة إسرائيل.

    وقد تم نشر الخبر يوم الجمعة (23 فبراير - 4 مارس) عندما توقع المسئولون الأمريكيون بالفعل الانتهاء من نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس خلال العامين أو الثلاثة القادمة،وهكذا، في حين أن القرار ديسمبر، دونالد ترامب، الرئيس، على أساس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى المدينة لا يزال مصدرا للتوتر ، وتنصيب واشنطن في وقت مبكر من هذه السفارة التي من المحتمل أن تزيد الأزمة، وقد وصفه صائب عريقات الدبلوماسي الفلسطيني البارز الذي قاد محادثات مع الإسرائيليين خلال العقدين الماضيين "رد فعل أول استفزازي" على هذه الإنباء، من جهة أخرى، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الجمعة بالقرار الذي اتخذه اليوم الجمعة "سيكون يوما عظيما لشعب إسرائيل".

    ومنذ تشكيل دولة إسرائيل، تم الاستيلاء على الجزء الغربي من المدينة، في حين أن الجزء الشرقي، الذي يضم معظم الأماكن المقدسة لليهود والمسيحيين والمسلمين، يخضع للإدارة الأردنية، ولا يزال قيد الإنشاء من قبل الملك الأردني، الجزء الشرقي من القدس والضفة الغربية من الأردن في حرب الأيام الستة العرب وإسرائيل في عام 1967 لالتقاط الدخل الإسرائيلي، ولكن الأمم المتحدة هذا الجزء من المدينة تنطبق أيضا على تعريف الأراضي المحتلة ويعتبر التلاعب في إسرائيل، بما في ذلك إنشاء المستوطنات وقد أعلنت الجالية اليهودية في هذا الجزء من المدينة القانون الدولي غير القانوني.

    سفارة معظم الدول التي لها علاقة سياسية مع إسرائيل هي في تل أبيب، على الرغم من أن بعض الدول قد أنشأت قنصلية في القدس، صرح لكن دونالد ترامب الذي نقل السفارة من بلاده إلى القدس لليهود نفوذا في أمريكا قد وعدت مرارا الوفاء بالوعود المستخدمة، ومنذ الأيام الأولى للبيت الأبيض
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق