تحرك طلابي في ولاية فلوريدا للتنديد عقب الهجوم المسلح

تحرك طلابي في ولاية فلوريدا للتنديد عقب الهجوم المسلح
    يعيش الناجون من المدارس الثانوية فى ولاية فلوريدا، والذى خلف 17 قتيلا، للضغط على المشرعين وعمليات تحديد الاسلحة فى عاصمة الولاية.  وقد شعر طالب بخيبة امل اثر اجتماع مع مشرعين بالولاية لان اعضاء الهيئة التشريعية بالولاية "خجلوا من الرد على اسئلة حول تحديد الاسلحة".

     رفض ممثلو الهيئة التشريعية بالولاية خطة لحظر الأسلحة شبه الآلية يوم الثلاثاء.  يعد هذا اول احتجاج ضد الشباب المخطط له منذ الغزو الاسبوع الماضى حول الولايات المتحدة.  وقد غادر الالاف من طلاب ولاية فلوريدا الفصول الدراسية صباح اليوم الاربعاء تضامنا مع الناجين من الهجوم.  وقال طالب يدعى ديلانى تار فى مدينة تالاهاسى بولاية فلوريدا "اننا نعلم ما نريده"، مضيفا "نريد تعديل القواعد الخاصة بملكية الاسلحة، نريد القوانين التى تأتي مع الحكمة".  هتف الطلاب "حماية الأطفال" في مسيراتهم أمام الجمعية العامة، وتحمل النسيج من "أبدا مرة أخرى" النصوص.  وانضم إليها طلاب من جامعتين في فلوريدا.  أنه منذ الأسابيع اطلاق النار، وقال فلورنسا ياردة من المدرسة "Mrjvry Astvnmn دوغلاس": "اليوم، بدلا من العودة إلى المكتب، بدلا من التحضير للامتحانات وبدلا من الحداد على زملاء الدراسة والمدرسين الذين لقوا حتفهم، وهنا نأتي لذلك نحن نريد تغيير ".

    وتحدث الطلاب مع المشرعين في عدة مجموعات لمناقشة كيفية منع العنف المسلح وقضايا الصحة العقلية.  وفى رده على العديد من الاسئلة حول السيطرة على الاسلحة، قال جو نجرون، عضو مجلس الشيوخ بالولاية، "ان هذه قضية نتحرى فيها".
    وفى الوقت نفسه استضاف الرئيس الامريكى دونالد ترامب فى البيت الابيض الطلاب والمعلمين "لسماع" حديثهم حول الحد من التسلح.
    قالت الصحيفة باربرا بيلت إن الطلاب الذين نجوا من الهجوم شاركوا أولا في ملكية الأسلحة.  وكان تجمع اليوم الاربعاء اول تجمع له من اجل حظر الاسلحة شبه الالية مثل ار -15 التى قالت الشرطة انها نيكولاس كروز / 19 عاما / فى هجوم الاسبوع الماضى.
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق