قائد شرطة طهران: يمكننا الرد على آر بي جي مع الدراويش

قائد شرطة طهران: يمكننا الرد على آر بي جي مع الدراويش

    افادت الانباء ان رئيس شرطة طهران حسين رحيمى اعتقل الاسباب الرئيسية للاضطرابات فى شمالى طهران قائلا ان الشرطة كان يمكن ان تصعد فى هذه الحوادث. وقد تم اعتقال عدة مئات من الأشخاص في اشتباك بين الشرطة والدراويش، ولا يزال وضعهم غير واضح. 

    وقتل ثلاثة من رجال الشرطة وقوات الباسيج في الاشتباكات. وقال السيد رحيمي للتلفزيون الإيراني أنه وفقا للاحصاءات، دمرت 26 مركبة و 19 لوحة في منازل الناس في المنطقة. وقال إن معظم الدمار قام به الدراويش.
    قال قائد شرطة طهران ان قوات الشرطة "لم تسمح لاقرار الدم بالانسحاب من انف المواطن". وقال الجنرال راهيمي ان الشرطة يمكن ان "تدمر منزلا مع ار بي جي لكنها تتصرف مع السلطة والسلطة".
    ربما كان المنزل الذي ذكره رئيس شرطة طهران، بيت نور علي، هو قبر الدراويش الغوناباديين الذين كانوا يحاولون الدخول إليه عدة مرات، لكنه فشل. وقال السيد رحيمي للتلفزيون الإيراني إن بعض المعتقلين تعرضوا لانهيار "طبيعي". وقال "انه يتوقع ان يعدم السائق ثلاثة رجال شرطة".
     وقال التلغراف الكندي لمجدوبان نور التابع لدراويش غونابادي إن عددا من الدراويش المحتجزين "أصيبوا بجروح خطيرة بسبب وحشية الشرطة". وقالت القناة انهم اتهموا بالتواطؤ ضد امن البلاد والدعاية ضد النظام ونقلهم الى السجن. وقد بحث البرلمان الايراني امس جلسة استماع علنية حول الاحداث الاخيرة في شارع باسداران وقال الرئيس الايراني حسن روحاني "لن نتسامح مع اي شرطة عنيفة ومهينة".
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق