الغارات الجوية للنظام تقتل تسعة مدنيين في حلب السوري

الغارات الجوية للنظام تقتل تسعة مدنيين في حلب السوري


     إدلب، سوريا حيث قتل تسعة مدنيين وجرح 21 آخرون في غارات جوية شنها نظام الأسد في الأجزاء الجنوبية من محافظة حلب في سوريا، وفقا لما ذكره "الخوذ البيض"، وهو وكالة الدفاع المدني الموالية للمعارضة، قال عمار السلوم، رئيس الخوذ البيض في حلب لوكالة الأناضول، إن طائرات النظام استهدفت بعد وقت قصير من صلاة الجمعة قوافل تنقل المدنيين الفارين من قرية تل هداية في حلب. 
    وقال السلوم إن سبعة مدنيين فقدوا أرواحهم بينما أصيب 18 آخرون في الغارات، مضيفا أن النظام وحلفائه قد كثفوا هجماتهم في ريف حلب الجنوبي، كما قتل مدنيان آخران جراء غارات جوية للنظام في قرية كفر حلب القريبة، بحسب الصلوم. 
    ومن الجدير بالذكر أن حلب تقع ضمن شبكة من مناطق التصعيد - التي أيدتها تركيا وروسيا وإيران - والتي تحظر فيها أعمال العدوان صراحة، وفى تطور متصل يوم الجمعة، كثفت قوات النظام هجماتها في منطقة الغوطة الشرقية في سوريا، إحدى ضواحي دمشق. 
    ووفقا لمراسل وكالة الأناضول ومقره في المنطقة، فقد أسفرت هجمات النظام - البري والجوي - عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل في المنطقة المحاصرة، واستمر النظام السوري في استخدام أسلحة محظورة دوليا، بما في ذلك القنابل العنقودية، في المناطق السكنية.

    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق