تمرد في نانت فرنسا وضابط شرطة تحت التحقيق

تمرد في نانت فرنسا وضابط شرطة تحت التحقيق
    بعد ثلاث ليال من الاضطرابات والعصيان في نانت ، فرنسا ، ألقت الشرطة القبض على ضابط أطلق النار على شاب يبلغ من العمر 22 عامًا في إطار تحقيق رسمي، كما  يطالب المتظاهرون بأن تعتبر القضية جريمة قتل على يد ضابط شرطة، حيث رواى بعض ضباط الشرطة أن الشاب قد دهس رجل شرطة ، مما أدي إلي إطلاق النار من قبل أصدقائه علي الشاب ، والشي لسوء الحظ تمت وفاته، حيث  يشتبه بتورطه في تهريب المخدرات تحت مراقبة الشرطة.

     في ليلة إطلاق النار ، أطلق المتظاهرون النار في شوارع نانت ، رداً على الوحدة المضادة للدبابات ، التي أغرقت شوارع المدينة بقنابل الغاز المسيل للدموع ،كما تم إطلاق النار على السيارات ورمي القنابل. كما استمرت الاحتجاجات يومي الأربعاء والخميس ، وأحرقت عدة مبان ، بما في ذلك مكتبة.

    تجمع ما يقرب من 100 متظاهر يوم الخميس في نانتس سنترال أفنيو يوم الخميس (ديسمبر) وهتفوا  للشاب القتيل، ورداً علي ذلك  ذهب رئيس الوزراء الفرنسي إلى نانت ردا على الحادث وأدان الاضطراب ، واعدا بإجراء تحقيق شفاف تماما.
    روان محمد
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع النصر الإخباري .

    إرسال تعليق