أصبح التشويق واختفاء من الصحافي الناقد أعمق

أصبح التشويق واختفاء من الصحافي الناقد أعمق

    وقالت القنصلية السعودية في اسطنبول ان جمال خوشاجي وهو من أبرز منتقدي الحكومة في البلاد اختفى من يوم الثلاثاء ولم يذهب الى مبنى القنصلية وغادر المبنى. ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن القنصلية التركية في اسطنبول قولها إنها تتبع تقارير اختفاء خاشوغاجي، وكان السيد خاشاغجي قد ذهب إلى القنصلية للعمل في المكتب ، ومنذ ذلك الحين لم تتوفر أية أخبار.

    المسؤولون أتراك يوم الأربعاء إنهم يعتقدون أن منتقد الحكومة السعودية لا يزال داخل مبنى القنصلية، استدعت وزارة الخارجية التركية سفير المملكة العربية السعودية وطلبت من الحكومة السعودية شرح الموضوع.

     وقال السفير السعودي لدى نائب وزير الخارجية التركي إنه ليس لديه أي معلومات عن هذا ، لكن المسؤول التركي قال إنه يجب "حل المشكلة على وجه السرعة".
    كما ترغب وزارة الخارجية الأمريكية في الحصول على معلومات حول موقف السيد خاشاغجي وأعربت عن قلقها بشأن أمنه.

     عاش صحفي سعودي عمره 59 عاماً في منفى منفرد من الولايات المتحدة في العام الماضي.

    بعد أن انتقد سياسات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، غادر البلاد.

    إرسال تعليق