استعدادات الجماهير العربية لمشاهدة مباريات كأس العالم

أجمل ما في بطولات كأس العالم هو انجذاب أعداد كبيرة من عشاق ومحبي كرة القدم لمتابعة أحداث المباريات بين المنتخبات المشاركة في المونديال، فما هي إلا أيام قليلة وستنطلق صافرة أول مباراة في مونديال قطر2022 في تاريخ الـ 21 من الشهر الحالي وتستمر حتى الـ 18 من الشهر المقبل، وتتجه الأنظار نحو الدوحة؛ كونها المرة الأولى التي تنجح فيها قطر باستضافة الحدث الكروي الضخم.

وقد صرح قبل أيام رئيس اتحاد كرة القدم الدولية (UEFA)  أكد على أن النسخة المرتقبة من كأس العالم في قطر، تعتبر النسخة الأكثر تكاملًا، ومن المحتمل أن يجذب مونديال قطر أعداد مهولة من المشاهدين والمتابعين من جميع أنحاء العالم لتشجيع منتخباتهم، كما أن هذه البطولة تعتبر الأكثر ربحية بالنسبة لعشاق مراهنات كرة القدم للمراهنة على المنتخبات الأوفر حظًا للفوز بالمباريات والتتويج بلقب البطولة، لارتفاع معدلات احتماليات الفوز، ووضوح استراتيجيات الرهان، والعديد من العوامل الأخرى التي تجعل مراهنات كرة القدم في بطولة كأس العالم في قطر هي الخيار الأمثل للفوز بالأموال الحقيقية.

4 منتخبات عربية مشاركة في المونديال

تشهد النسخة المقبلة من كأس العالم في قطر 2022 والتي ستنطلق بعد 14 يومًا حضورًا عربي استثنائي، حيث ستشارك 4 منتخبات عربية في البطولة، منها: المنتخب السعودي، والمغربي، والتونسي والمنتخب القطري، ويعتبر وجود 4 منتخبات عربية في مونديال قطر عامل استقطاب مميز للجماهير لمتابعة المباريات من مدرجات الملاعب، ويأمل الجماهير بأن تكون النسخة الحالية من المونديال المقام في بلدة عربية فرصة حقيقية لأحد المنتخبات للفوز بلقب البطولة والوصول للأدوار النهائية، يذكر بأنه لم ينجح أي منتخب عربي بالوصول إلى دور الثمانية في النسخ السابقة من بطولات كأس العالم، فالعديد من المنتخبات العربية خرجت من الأدوار الأولى في تصفيات المجموعات، باستثناء الجزائر التي تمكنت في عام 2014 من الوصول إلى ثمن النهائي في بطولة كأس العالم، والمنتخب السعودي عام 1994، والمنتخب المغربي في عام 1986.

المنتخبات العربية في مجموعات قوية

جاءت حظوظ المنتخبات العربية المنافسة في مجموعات صعبة في بطولة كأس العالم في قطر2022، حيث سيلعب المنتخب القطري في مع كل من السنغال والإكوادور وهولندا في المجموعة الأولى، بينما سيلعب المنتخب السعودي أمام كل من الأرجنتين وبولندا والمكسيك في المجموعة الثالثة، أما المنتخب التونسي، فسيلعب أما المنتخب الفرنسي بطل العالم في النسخة السابقة من بطولة كأس العالم، وأستراليا والدنمارك في المجموعة الرابعة، وسيلعب المنتخب المغربي أمام كل من كندا وبلجيكا وكرواتيا في المجموعة السادسة.

وجود المنتخبات العربية في مونديال قطر 2022 يعتبر حافز كبيرًا للمشجعين العرب لحضور أداء منتخبات بلادهم فوق أرضية الميدان أمام المنتخبات الكبرى، وسط تطلعات لتجاوز مرحلة المجموعات والوصول إلى الأدوار المتقدمة من البطولة.

سهولة السفر لحضور مباريات كأس العالم

لن تعاني الجماهير العربية من أي معيقات للسفر إلى قطر ومتابعة مباريات بطولة كأس العالم، وذلك لآن ثقافة الدول العربية متشابهة، ناهيك عن المسافة القريبة بين المنتخبات المشاركة، إضافة إلى أن قطر قد عقدت اتفاقيات مع شركات طيران في دول الخليج، منها شركات الطيران السعودية والكويتية والأردنية والإماراتية من أجل تسهيل عملية سفر مشجعي كرة القدم لحضور مباريات كأس العالم 2022، والسماح بالرحلات اليومية المنتظمة ذهابًا وإيابًا، وبالتالي سيكون بمقدور الجميع متابعة الحدث الكروي الضخم من كافة أنحاء الدول العربية.

هل تنجح المنتخبات العربية في كسر هيمنة المنتخبات الأوروبية على البطولة؟

الآمال معلقة على المنتخبات العربية المشاركة في البطولة بشكل كبير، خاصة وأن العديد من المنتخبات الكبيرة تعاني من نقاط ضعف قد تجعلها تودع البطولة مبكرًا، فالنسخة الحالية من البطولة ستشهد غياب المنتخب الإيطالي الذي فشل في التأهل مرتين على التوالي، كذلك المنتخب الألماني الذي يعاني من نقاط ضعف أمام المنتخبات الكبيرة، وغياب العديد من نجومه بسبب الإصابة، كذلك الحال بالنسبة لمنتخب اسبانيا الذي يعاني من البطئ الشديد في نقل الكرة، ناهيك على أن ثقة اللاعبين في مدربهم الحالي بدأت بالاهتزاز خاصة في ظل النتائج الأخيرة التي حققها المنتخب الإسباني.

بطل النسخة السابقة من بطولة كأس العالم مريض

نجح المنتخب الفرنسي بالتتويج بلقب كأس العالم في النسخة السابقة من البطولة بعد هزيمة كرواتيا بـ 4 أهداف دون مقابل، وعلى الرغم من أن المنتخب الفرنسي كان الأكثر حظًا للفوز باللقب الثاني على التوالي، إلا أن الإصابات التي طالت نجومه قبل انطلاق المونديال جعلت إمكانية فوز المنتخب الفرنسي في البطولة الحالية محل شك.

البرازيل والأرجنتين الأوفر حظًا للفوز

يرى بعض المحللين أنه من المتوقع أن تفاجئنا الأرجنتين أو البرازيل بأداء مميز في هذه النسخة وتتويج أحدهم بلقب كأس العالم في ظل وجود أسماء لاعبين مميزين في كلا المنتخبين، فالمنتخب الأرجنتيني يضم أفضل لاعب في العالم وعدد كبير من اللاعبين اليافعين الذي يقدمون أداءًا رائع مع فرقهم الكروية، ناهيك عن نجاح المنتخب الأرجنتيني من تحقيق لقب الكوبا النسخة الماضية تحت قيادة مدربهم الجديد سكالوني، كذلك الحال بالنسبة للمنتخب البرازيلي الذي يضم أفضل اللاعبين في العالم، منهم نيمار وفينسوس جونيو وأنتوني وتياغو سيلفا وكاسيميرو ورافينيا، وغيرهم من اللاعبين المميزين القادرين على صناعة الفارق والوصول إلى الأدوار المتقدمة من البطولة التي غابت عنهم منذ أكثر من 20 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى