ما هو مرض الشيخ العريفي؟

تعرف على تفاصيل ومرض الشيخ محمد العريفي، فقد تصدر مرض الشيخ العريفي محركات البحث بين محبية ومريدية ، راغبين في معرفة تفاصيل الحالة الصحية لة، بعد تداول أنباء عن إصابتة بمرض خطير.

ويذكر أن الداعية السعودي محمد العريفي يحظى بمتابعة وإهتمام على مستوى العالم، ولهذا سنخصص هذا المقال عن ما هو مرض الشيخ العريفي ، وحقيقة بعد ان تم ترديد العديد من الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد تناولت وسائل إعلام سعودية عدة أنباء يُفيد بإصابته الشيخ العريفي بمرض خطير، وفي بعض المواقع كتبت عن وفاة العريفي مستغلة الحدث الهام ، ولهذا سوف يتم توضيح حقيقة مرض الشيخ والعالم محمد العريفي بالتفاصيل.

من هو الشيخ محمد العريفي ويكيبيديا؟

الشيخ العريفي 52 سنة، هو “محمد بن عبد الرحمن العريفي الجبري الخالدي”، هو من مواليد 1970 ، وهو سعودي الجنسية ويعمل كداعية اسلامي، مقيم بالرياض في المملكة العربية السعودية.

ولد العريفي بمدينة الدمام، وحصل على الكتوراه في العقيدة وأصول الدين والمذاهب المعاصرة، فهو أستاذ مساعد في جامعة الملك سعود في كلية المعلمين في المملكة العربية السعودية.

بالإضافة إلى أنه داعية إسلامي له مكانة عالية بين المشايخ ، فقد تتلمذ على يد أهم الشيوخ في المملكة منهم الشيخ عبدالله بن قعود، وعبد لرزاق العفيفي، والشيخ محمد بن صالح العثيمين.

كما أن الشيخ العريفي حاصل على العديد من الإجازات العلمية ومحارب شرس للبدع ، وله العديد من المؤلفات التي يصعب عدها ، فله باع طويل في الدعوة ما بين الخطابة والتدريس سواء في الفقة أو العقيدة أو التفسير.

ما حقيقة مرض الشيخ العريفي؟

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، أنباء غير مؤكدة عن مرض الداعية السعودي محمد العريفي ، وأنة يتواجد داخل أحد مستشفيات العاصمة السعودية بالرياض.

وانصحة العريفي تستدعي نقلة للعلاج بالخارج ، لكونه من أشهر الشخصيات الدينية بالسعودية، فهو داعية إسلامي إنتشرت إشاعات حول مرضه ووفاته.

وزعم متناقلوا الأنباء، أن الداعية محمد العريفي، أُصيب بمرض خطير في الآونة الأخيرة مما جعله يلتزم في الفراش وعدم الظهور وحتى عدم المشاركة على موقع التواصل الاجتماعي.

وعقب تداول تلك الأنباء، ظهر الداعية محمد العريفي، في مقطع فيديو عبر حسابة الخاص وطمأن من خلاله جمهوره.

وأضاف إطمائنو ان الشيخ لا يعاني من أي مرض، وأني ما زالت على قيد الحياة حتى يومنا هذا، وطالب من يقوم بنشر أخبار عن وفاته او إصابته بأحد الأمراض، أن يستغفر الله ويتوب.

وبهذا نكون تعرفنا الى أن الشيخ محمّد العريفي لا يعاني من أي مرض وهو ما زال على قيد الحياة، كما تعرفنا على نبذة مختصرة عن العريفي والسيرة الذاتية.

زر الذهاب إلى الأعلى