رد آل معمر على “اعتذار” حمد الله

حمد الله يعتذر للنصر رسميًا

طلب المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله فرصة ثانية، والسماح له، بالرجوع مرة أخرى إلى صفوف الفريق الأول لكرة القدم، بحسب ما أوردته آخر المستجدات في التقارير الصحفية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين.

عبد الرازق حمد الله يبلغ من العمر 31 عامًا، انضم إلى  صفوف العالمي، في الفترة من موسم 2018، إلى  شهر نوفمبر 2021.

وقد اتخذ النصر قرارًا صارمًا، برئاسة مسلي آل معمر، بفسخ التعاقد مع النجم المغربي عبد الرازق حمد الله، عقب أن أرسل المهاجم المغربي، رسائل نصية، بها ألفاظ خادشة للحياء إلى الرئيس التنفيذي أحمد الغامدي.

اقرأ أيضًا: حمد الله والنصر !! أسرار خطيرة تُكشف للمرة الأولى

وقد توعد الطرفان بعضهما البعض، بالاحتكام إلى محاكم “فيفا”، من أجل الحصول على قيمة الشرط الجزائي، الذي يُقدر بـ85 مليون ريال سعودي.

وقامت إدارة النصر بقيادة مسلي آل معمر، بتعيين المحامي السويسري لوكا، من أجل القضية، في حال تصعيدها للفيفا.

أما عن جانب المغربي حمد الله ، قد أوضح شقيق ووكيل حمد الله، أن القضاء سيأخذ مجراه.

اقرأ أيضًا: قنبلة مدوية بالوسط الرياضي..حمد الله كان “يتعمد” خسارة النصر

وفي الظل التصعيد من جانب الطرفين، أبدى المحامي علي عباس، رأيه كخبير في القانون والمنازعات الرياضية لدى الفيفا، أن المشاكل  بين حمد الله والعالمي ستطول.

حمد الله يعتذر للنصر رسميًا

وفي سياق متصل، أوضح سمو الأمير الوليد بن بدر في تصريحات أدلى بها لـ”مساحة” مع الإعلامي عبد العزيز المريسل، أن عبد الرازق حمد الله قدم طلبًا إلى العالمي، أكد خلاله، أنه يرغب في الاعتذار الرسمي والعودة إلى صفوف الفريق الأول.

النصر : "لا اعتذار ولا عودة"
عبد الرازق حمد الله

النصر: “لا اعتذار ولا عودة”

ورد رئيس النصر مسلي آل معمر على  النجم حمد الله، بالرفض النهائي والقاطع: “لا اعتذار ولا عودة”، بحسب ما قاله عضو شرف النصر الوليد بن بدر.

وقد أظهر سمو الأمير الوليد بن بدر تأييدًا مطلقًا، لقرار إدارة النصر بـ”فسخ تعاقد حمد الله”، مشيرًا إلى أن المهاجم المغربي كان سيئًا في آخر 18 شهر، كما أنه كان سببًا في بعض المشكلات، داخل غرف الملابس وعلى السوشيال ميديا.

زر الذهاب إلى الأعلى