الاتحاد السعودي يَمثل أمام الفيفا والسبب حمدالله !

الاتحاد السعودي يَمثل أمام الفيفا والسبب حمدالله .. حيث جلب خبر انتقال المغربي عبد الرزاق حمد الله. إلى نادي الاتحاد السعودي، صدى واسع في المجال الكروي.

أعلن نادي الاتحاد السعودي عن تمكنه من الحصول على توقيع المغربي عبد الرزاق حمد الله. لاعب نادي النصر السابق. وذلك من أجل تدعيم كتيبة العميد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة بعقد يمتد لعام ونصف.

اقرأ أيضاً: الاتحاد يعلن تعاقده مع عبد الرزاق حمد الله رسمياً

الاتحاد السعودي يَمثل أمام الفيفا والسبب حمدالله

وفي هذا الصعيد كشف الخبير القانوني الرياضي أحمد الأمير، أن قضية ضم الاتحاد لحمد الله أصبحت على طاولة غرفة فض المنازعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وصرح الأمير خلال إحدى البرامج التلفزيونية: “حمد الله لاعب أجنبي وليس منتسب لنفس الاتحاد الأهلي الذي ينتسب إليه نادي النصر، والنصر أعلن إنهاء العقد بسبب مشروع، فكيف يتم التعامل مع هذا الأمر من قِبل غرفة فض المنازعات؟ أو كيف سيكون القرار؟”.

أقرأ أيضاً: كواليس مثيرة في توقيع حمدالله مع الاتحاد السعودي

وواصل: “إذا تم إقرار إنهاء النصر لعقد حمد الله بسبب مشروع، يُعتبر اللاعب في موقف من قام بإنهاء عقده بدون سبب مشروع”.

وتابع: “تنص الفقرة الرابعة من المادة 17 من اللائحة الدولية لأوضاع وانتقالات اللاعبين، على إيقاف اللاعب لمدة من 4 إلى 6 شهور، مع حرمان ناديه الجديد “الاتحاد” من التسجيل، مع تعويض مالي يحدده الفيفا.

وأردف: “هذه العقوبات الرياضية لن يتم فرضها على النادي الجديد. إلا إذا كان اللاعب في الفترة المحمية من عقده”.

وأشار: “الفترة المحمية تختلف عن الفترة الحرة، فالفترة المحمية تعني إذا كان اللاعب عمره أكبر من 28 سنة، ووقع لموسم ثم مدد عقده لمدة موسم، ثم مدد عقده لموسم ثالث، فكل الـ3 سنوات تعتبر ضمن الفترة المحمية”.

وأتم أحمد الأمير تصريحاته مفجراً مفاجأة نارية من العيار الثقيل قائلاً: “حمدالله لا يمتلك الحق القانوني بالتوقيع مع أي نادي. ولا يمنحه أيضاً صفة اللاعب الحر!”.

زر الذهاب إلى الأعلى