سبب إستبعاد ستاد محمد الخامس من إستضافة كأس العالم للأندية 2023

أعلنت الإتحاد الدولي لكرة القدم إستبعاد ستاد محمد الخامس بالمغرب، من شرف احتضان مباريات كاس العالم للأندية ، والتي مقرر لها أن تقام في اول فبراير 2023 في دولة المغرب.

وكشف الإتحاد أن سبب الأستبعاد ستاد محمد الخامس بالمغرب من إحتضان مسابقات بطولة كأس العالم للأندية 2022، هو الفساد الإداري، وغياب البنية التحتية للإستاد، وأنة لا يصلح لإستضافة مباراة ودية.

ويلقب الملعب بـ ستاد دونور، والاسم الكامل المركب الرياضي محمد الخامس، وقد سمّي باسم: محمد الخامس بن يوسف ، وذلك بعد تغير أسمة من ستاد دونور الرياضي، ويقع في الدار البيضاء في المغرب، ويتسع لـ 67 الف متفرج.

سبب إستبعاد ستاد محمد الخامس من كأس العالم للأندية 2023

ضجت وسائل الإعلام بالمغرب، بعد إستبعاد “المركب الرياضي محمد الخامس” ستاد محمد الخامس من البطولة ، وتبين أن الفساد المالي والتلاعب في الصفقات العمومية، والإخلال بالالتزامات وانعدام المراقبة والتواطؤ، كلّ ذلك تسبّب في استبعاد الملعب.

وبحسب صحيفة الصباح، فقد وقّع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على شهادة وفاة أكبر ملعب في المغرب، حين صنّفه الإتحاد ضمن الملاعب التي لا تليق باحتضان مباراة دولية.

وقد وفضّلت اللجنة ملعب مولاي عبد الله بالرباط، وملعب ابن بطوطة بطنجة، وعلية تم استبعاد ستاد محمد الخامس من استضافة كأس العالم للأندية 2023.

ويذكر أن شبهات الفساد، تلاحق عدد من مسؤولي الإتحادالمغربي، فقد صرف على الإستاد أكثر من 22 مليار سنتيم لعمل تجديدات وبنية تحتية، دون أن يرقى إلى مجرد ملعب من الحجم المتوسط.

حيث تبين أن الملعب يفتقر إلى البنية التحتية الأساسية ، باستثناء العشب الذي تتوفر فيه المعايير المعتمدة من الاتحاد الدولي، ولا يرقى إلى احتضان بطولة مونديال الأندية بالمغرب.

ويذكر أن مركّب محمد الخامس يقع في مدينة الدار البيضاء في المغرب العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية تم بنائه في عام 1955م ثم أُعيد بنائه عام 1999م ويتسع ل 67.000 متفرج.

استبعاد ستاد محمد الخامس المركب الرياضي من المونديال
ستاد محمد الخامس المركب الرياضي بالمغرب

أماكن إقامة مباريات كأس العالم للأندية 2023

من المقرر أن تقام المباريات في الرباط وطنجة، حيث تنطلق مباريات الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم للأندية بمدينة طنجة، في حين تقام المباراة النهائية للمونديال بالرباط.