القبض على مصور فيديو الفعل الفاضح لشاب وفتاة أعلى الكوبري

أدى أنتشار فيديو الكوبري الفاضح كامل على تويتر الى إستياء العديد من النشطاء حول المصر، وطالب عدد من المتابعين بسرعة القبض على مصور فيديو الكوبري والفعل الفاضح بجسر السويس بسبب التصوير بدون تصريح.

حيث قام مصور فيديو الفعل الفاضح أعلى كوبري المطرية بجسر السويس، بإستخدام تقنيات عالية في التصوير، والتشهير بـ أطفال بهدف جذب المشاهدات والتربح من خلال الفيديو الفاضح.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي ضد مصور قام بنشر مقطع فيديو تم تصويرة من فوق الكوبري الساحل، والذي اظهر طالبان في الثانوية العامة يتبادلان القبلات وقد مارسا فعلا فاضحاً في وضح النهار أمام المارة .

القبض على مصور فيديو الفعل الفاضح على الكوبري

فما زالت تداعيات واقعة تصوير فيديو الكوبري والفعل الفاضح تتوالى، فقد تقدم المحام هاني سامح ببلاغ للنائب العام ضد مصور الفيديو الفاضح وناشره على مواقع التواصل مطالبا بالتحقيق معه وإحالته لمحاكمة عاجلة.

وقال مقدم البلاغ لموقع “العربية” إنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام، متهماً المصور بتصوير الواقعة من على بعد كيلومترات وبكاميرا مزودة بزووم وتلسكوب مكبر غير مرخص باستخدامه.

مضيفا أن المصور نشر الفيديو على مواقع التواصل لحصد المشاهدات وجني الأرباح وهو ما تحقق بعد أن حظي الفيديو بملايين المشاهدات، والجدير بالذكر أن الفيديو تم تصويرة منذ إبريل الماضي، حسب أقوال المتهمين.

وأضاف المحامي أن المصور قام باستخدام وسائل إلكترونية توجب العقاب وفق قانون تقنية المعلومات، كما انتهك قرار رئيس الوزراء رقم 2720 لسنة 2022 بشأن قواعد التصوير الشخصي في الأماكن العامة.

والذي ينص على أن يحظر تصوير أو نشر المشاهد المسيئة للبلاد أو المواطنين أو المخلة بالآداب العامة وتصـوير الأطفـال وتصوير ونشر صور المواطنين دون موافقة كتابية منهم.

واتهم المحامي المصور بمخالفة أخرى وهي استخدام معدات التصوير الاحترافي فى التصوير الشخصي دون تصريح مسبق، وهو ما يجعله يقع تحت طائلة المادة 27 من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

والتي تنص على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة تصل إلى ثلائمائة ألف جنيه، كل من استخدم موقعاً على شبكة معلوماتية يهدف إلى ارتكاب أو تسهيل ارتكاب جريمة معاقب عليها قانوناً.

وطالب الجهات بسرعة القبض على مصور الفيديو ليمثل أمام العدالة ، حتى لا يقوم بتصوير أشخاص داخل غرف النوم مستغلا التقنية الجديدة والحديثة لتقريب الصور.

وكانت قد تكشفت تفاصيل جديدة في واقعة الفيديو الفاضح الذي هز مصر خلال الساعات الماضية وتضمن مشاهد غير أخلاقية بين شاب وفتاة على جسر أمام المارة بوضح النهار.

إقرأ أيضاً: فيديو البنت والولد في وضع مخل علي الكوبري كامل

اعترافات المتهمين بالفعل الفاضح

واعترف الشاب والفتاة صاحبي واقعة الكوبري ، خلال الإدلاء بأقوالهما أنهما يعيشان قصة حب منذ سنوات وتعددت لقاءاتهما العاطفية بعيدا عن عيون الأهل.

وكانا خلالها يتبادلان الغرام لكنهما وقعا في المحظور هذه المرة، ومارسا الفعل الفاضح على الجسر دون معرفتهما بالعواقب القانونية المترتبة على ذلك.

وكشفت التحقيقات أن الفتاة وتدعى “ن ك”، من مواليد العام 2004 حيث تبلغ من العمر 19 عاما وأن الشاب ويدعى “ي م”، من مواليد العام 2005 يبلغ من العمر 18 عاما ويصغر الفتاة بعام. وأنهما ما زالا في المرحلة الثانوية ويقيمان في منطقة الشرابية شمال القاهرة.

ما هي عقوبة مصور فيديو الكوبري الفاضح؟

فقد أمرت النيابة العامة بطلب تحريات الشرطة حولَ القائم بتصوير ونشر المقطع المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي لشابٍّ وفتاةٍ أثناء ارتكابهما فعلًا مخلًّا بالحياء أعلى أحد الجسور بالقاهرة، وبيان قصده من التصوير والنشر.

ومن المقرر أن يتم معاقبة مصور الفيديو بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة، وفقا لقانون العقوبات، فإنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة، وذلك بأن ارتكب أحد الأفعال الآتية في غير الأحوال المصرح بها قانوناً أو بغير رضاء المجني عليه:

– استرق السمع أو سجل أو نقل عن طريق جهاز من الأجهزة أياً كان نوعه محادثات جرت في مكان خاص أو عن طريق التليفون.

-التقط أو نقل بجهاز من الأجهزة أياً كان نوعه صورة شخص في مكان خاص.

فإذا صدرت الأفعال المشار إليها في الفقرتين السابقتين أثناء اجتماع على مسمع أو مرأى من الحاضرين في ذلك الاجتماع، فإن رضاء هؤلاء يكون مفترضاً.

ويعاقب بالحبس الموظف العام الذي يرتكب أحد الأفعال المبينة بهذه المادة اعتماداً على سلطة وظيفته.

ويحكم في جميع الأحوال بمصادرة الأجهزة وغيرها مما يكون قد استخدم في الجريمة، كما تحكم بمحو التسجيلات المتحصلة عنها أو إعدامها.