فيديو تبرج فتاة بدون حجاب أمام الكعبة .. الحقيقة شاب بملامح فتاة

فيديو فتاة داخل الكعبة بدون حجاب

تداول رواد السوشيال ميديا فيديو يظهر فتاة متبرجة أمام الكعبة ، حيث كانت تتجول بالحرم وتلتقط فيديو لها وهي بدون حجاب ومتبرجة، وسنتعرف على التفاصيل الكاملة ، وهل هو شاب أو فتاة؟، والتقنية المستخدمة في التصوير فلتر.

وقد أظهر الفيديو المثير ان فتاة كاشفة عن شعرها وبعض مناطق البطن ولاترتدي الحجاب، تقوم بالطواف وإلتقاط صور لها وهو الامر الذي أثار الجدل بالسعودية والعالم، وان مصيرها سيكون النار، وهو ما دعانا الى التحقق من الفيديو الذي تبين انة لشاب بملامح أنثوية مستخدم فلتر نسائي.

حقيقة تبرج فتاة أمام الكعبة

وبتقصي مقطع الفيديو اتضح عدم صحة هذه الواقعة؛ حيث إن الشخص الظاهر في المقطع هو شاب وليس فتاة من الأساس، فقد أظهر الفيديو المتداول شاب بملامح فتاة متبرجة بدون خجل أمام الكعبة في وجود الناس يطوفون حولها .

وقد وثق الشاب الباكستاني صاحب الملامح الأنثوية وشعره الطويل ظهوره متبرج بدون حجاب أمام الكعبة، الامر الذي دعا البعض الى التحقق من الفيديو، وهل فإن المؤمن الصادق في إيمانه يصدق هذا الفيديو؟.

تبرج فتاة في الحرم أمام الكعبة
تبرج شاب بملامح فتاة في الحرم أمام الكعبة

فيديو شاب بملامح فتاة أمام الكعبة يثير الجدل

ما حقيقة فيديو الفتاة المتبرجة أمام الكعبة؟ ، فقد ظهرت الحقيقة أنة شاب بملامح فتاة بعد إستخدام فلتر فتاة في الفيديو المشار الية بدون حجاب، أثناء أداء مناسك العمرة والطواف حول الكعبة المشرفة، وقد خصصنا هذا المقال لمعرفة حقيقة الواقعة.

واكدت التقارير الإعلامية أن صاحب الواقعة فتى وليس فتاة، كما أوضحت أن الالتباس الذي وقع، جاء نتيجة أن الشاب شعره طويل وجزء منه ملون بالذهبي.

فقد إستخدم الشاب التأثيرات الجمالية التي يتم وضعها للفيديو والمعروفة باسم – الفلتر – أثرت على شكله، فظهر وكأنه فتاة، وقد ساعدة في الأمر هو طول شعرة وملامحة الأنثوية وتكبير الشفايف وترفيع الحواجب.

وأن الفيديو، الذي تداوله رواد مواقع التواصل، أثار حالة من الجدل والصدمة الكبيرة، وتساءل الكثيرون حول الواقعة وهل الصور لفتاة، وكيف سمح لها بمثل ذلك الفعل؟.

وتساءل الكثيرون حول حقيقه الفيديو، وكيف تم السماح لفتاة بهذا الشكل أن تؤدي مناسك العمرة وتطوف حول الكعبة المشرفة دون ارتداء حجاء، ومرتديه زي خاص بالرجال أثناء أداء المناسك.

وجاءت التقارير لتفيد بأن الشخص الذي ظهر في المقطع هو رجل وليس امرأة ولكن ملامحه أقرب إلى الأنوثة والسبب هو أن شعره طويل والمصبوغ وبشرته الناعمة.

وأكد العديد من النشطاء بعد تحليل المقطع أنه يعود بالأساس لشاب، وتم نشره بهذه الطريقة لجذب التفاعل على منصة تيك توك.

في حين سخر آخرون ممن يدّعي أنه إمرأة، مؤكدين على الحجج المذكورة أعلاه حول لون ونصاعة البشرة، وأنه شاب باكستاني بسبب الملابس التي يرتديها، مشيرين إلى أن اللبس حدث بسبب شعره الطويل.

واعتبر كثيرون أنّه لو كانت امرأة لماذا لم ينتبه لها مَن كان بجانبها؟.. خاصةً وأنّ باقي المصلين لم تظهر عليهم أي علامة استغراب أو استفهام.