تفاصيل جريمة الشاب الذي قتل زوجتة وأرسل رأسها لأهلها على تيك توك

فيديو حمادة العجوز وزينب ابراهيم

شاهد فيديو حمادة العجوز الذي ذبح زوجتة زينب في بث مباشر على تيك توك كامل، فقد فجعت مصر بجريمة ذبح زوج لزوجتة وفصل رأسها في بث مباشر، فقد تم تداول فيديو صادم وبشع للشاب حمادة العجوز، الذي قام بإنها حياه زوجته تدعى زينب 26 عام ، وقام بتصوير الواقع على تطبيق تيك توك .

والاغرب أن الزوج أرسل صور سليفى لة مع جثة زوجتة لأهلها بمحافظة الدقهلية، وتبين أن الزوج يدعى حمادة العجوز، من مركز نبروة التابعه لمحافظه الدقهليه، وقد قام بذبح زوجته وتدعى” زينب ابراهيم فرج ناصف” البالغة من العمر 26 عام ولديهم 3 أبناء.

سبب قتل حمادة العجوز لزوجتة زينب ابراهيم

كشفت مصادر مقربة أن الزوج حمادة وزوجتة زينب، حيث حدثت بينهم خلافات أسرية منذ فترة فقرروا الإنفصال ومنذ أسابيع، قاموا بالتصالح ورجوعها إلى منزل الزوج منذ أيام، وأمس حدثت بينهما مشادات.

وعلى أثرها فقام الزوج بقتلها وقام بتصوير نفسه سليفى مع جثتها وإرسال الصورة إلى أهلها، امام أطفالها الصغيرين، حيث تخلص حمادة العجوز من زوجته ونزل الفيديو على صفحته الشخصية.

وتبين في الفيديو ملابسة الغارقة بالدماء ، والجثة مغطاة بملاية، وحمادة في الفيديو طالب الناس بالتعاطف معاه، وطالب الاعلام أن يستضيفه، ليكشف للعام لماذا حرم 3 فتيات صغيرة من امهم وقتلها أمام أعينهم .

ويذكر أن البنات الـ3 كانوا في حالة رعب، وهو يصور الفيديو ويرسل الصور لأهل الزوجة عشان يحرق دمهم، والغريب انه كان منفصل عن زوجته وردها منذ 3 أيام فقط، وقد تدخلت رجال الأمن وتمكنوا من القبض عليه بعدما كان محتجز بناته ويهدد بقتلهم.

حمادة العجوز وزوجتة وبناتة قبل ذبحها
حمادة العجوز وزوجتة قبل ذبحها

وتبين أن أعمار بناته الثلاثة هو ٣ سنين و٦ سنين و٩ سنين، وكشفت التحريات أن الزوج فضل سنتين منفصل عن زوجتة، على أثر خلافات شخصية وعائلية ، ومنذ أسبوع فقط رجعت البيت، واليوم قتلها ومثل بالجثة أمام البنات كما جاء في الفيديو والصور.

وذكر شهود عيان أن السبب خلافات أسرية، وأن الزوج أكتشف إتفاق الزوجة مع شخص للتخلص منة ، وبمواجهتها إعترفت لة وقرر الزوج حمادة العجوز أن يتخلص من زوجته بالدقهلية وينشر فيديو مع الجثة على تيك توك وفيس بوك ليصل لكافة القنوات .

وتبين أن السبب الحقيقي هو البعد عن الدين ؛ والخلافات الأسرية، والاغرب أن حمادة طالب الناس تتعاطف معاه وطالب الاعلام يستضيفه.

لحظة القبض على حمادة العجوز قاتل زوجتة زينب

تفاصيل القبض على حمادة العجوز قاتل زوجتة زينب ، فقد حدثت الواقعة بقرية تيرة التابعة لمركز نبروه، بمحافظة الدقهلية، وأعلنت الشرطة القبض على المتهم بعد ان احتجز أطفاله، والتقط مقطع فيديو بجوار جثة زوجتة المذبوحة .

وقد نشر فيديو يوثق الواقعة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، وتلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة نبروه، بقيام زوج بقتل زوجته بقرية تيرة التابعة لدائرة المركز، وتهديده بقتل أولاده.

وانتقل ضباط مباحث المركز لمكان البلاغ، وبالفحص تبين أن الزوجة المجني عليها تدعى زينب إبراهيم ناصف 26 سنة، والزوج يدعى حمادة العجوز، ولديهما 3 بنات، وتوجد خلافات زوجية بينهما دفعتهما للانفصال.

ثم حاول الصلح معها واستجابت له وعادت للمنزل، إلا أنه تخلص منها وذبحها، والتقطت المتهم مقطع فيديو له بجوار الجثة، وأرسل صور المجني عليها لأسرتها، واحتجز بناته بشرفة منزله وهدد بذبحهن.

حتى تمكن ضباط المباحث من القبض عليه واقتياده لقسم الشرطة، وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

والد الزوجة المقتولة القاتل مدمن ويتعاطي

فقد روى والد الضحية المقتولة، أنّ كريمته كانت مقيمة بجواره بعدما انفصلت عن زوجها منذ عام ونصف تقريبًا، موضحًا أنها كانت تعمل معلمة رياض أطفال بروضة قريبة من منزله، وأن زوجها القاتل هو عاطل ويتعاطى المخدرات.

واضاف بنتي كانت قاعدة عندي هي وبنتها الصغيرة، بعدما اطلقت من جوزها من سنة ونص، وبعد تدخل بعض الأشخاص للصلح مع زوجها بعد انفصالهما لردها مرة أخرى إلى عصمته، موضحًا أنه تمّ عقد قران كريمته وزوجها مرة أخرى.

وأضاف بعتلي ناس عشان يتصالحوا وكتب كتابه عليها وخدها، وعرفت خبر وفاتها في تمام الساعة السادسة صباحًا، لافتًا إلى أن زوج ابنته أقدم على ذبحها وتصوير جثتها وأرسل الصورة إليهم ، يعني موتها وصورها وبعتلنا الصورة على النت.

اما سبب انفصالها عنه في المرة الأولى، هو اكتشافها بأنه يتعاطى موادًا مخدرة، وأنة وافق على طلب رد ابنته إلى زوجها مرة أخرى، من أجل تربية أحفاده بين والديهما، وأضاف مكنش مظبوط وبيشرب مخدرات، وهددها بقتل عياله الـ 3، رجعتله عشان تربي عيالها.