فيديو تصوير شاب بـ قميص نوم حريمي أمام خطيبتة والإعتداء علية

شاهد فيديو ضرب شاب وإلباسه قميص نوم حريمي والإعتداء علية بسبب فتاة تقدم لخطبتها، فقد تداول رواد السوشيال ميديا في مصر فيديو صادم لـ عائلة فتاة أختطفت شاب تقدم لها وإلباسه قميص نوم حريمي ، وقاموا بالإعتداء علية بالضرب المبرح أمام أهل القرية.

وتبين أن أهل الفتاة قاموا بمعاقبة الشاب لأنة حاول التواصل مع الفتاة بعد رفضها لة، وتم إختطاف الشاب الذي يدعى عبد الرحمن، وأقدموا على تجريده من ملابسه، وإلباسه قميص نوم نسائي، تحت تهديد السلاح، ثم جروه في شوارع القرية والاعتداء عليه وقتل من حاول الدفاع عنه.

فيديو تصوير شاب بقميص نوم بالدقهلية

فقد شهدت الساعات الماضية غضب رواد مواقع التواصل بسبب فيديو لشاب من الدقهلية ، يدعى عبد الرحمن، تعرض للاختطاف أثناء جلوسه على مقهى بقرية بهوت التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية، على يد عدد من أفراد عائلة المغازي.

وذلك بعد إطلاق أعيرة نارية تسبب في مقتل أحد الشباب، واقتادوا الشاب إلى منطقة الفتاة؛ التي تقدم لخطبتها واعتدوا عليه بالضرب بالأسلحة البيضاء والنارية، ونزعوا ملابسه، وأرغموه على ارتداء قميص نوم أحمر حريمي، وصوروه وهددوه بالفضيحة.

عبد الرحمن اهل خطيبته أعتدوا عليه، ولبسوه قميص نوم امام خطيبته، وقتلوا صاحبه بالدقهلية.

ويبدو أن مسلسل الأسطورة لمحمد رمضان ما زال حاضراً وبقوة في الشارع ، بإجبار شباب على لبس ملابس نسائية “قميص نوم”، ووضع مكياج وأحمر شفايف، وتصويرة عاريا في مشهد محزن وفاضح.

حيث تواصل أجهزة الامن بالدقهلية جهودها ، لفحص واقعة تداول نشطاء التواصل الاجتماعى على صفحاتهم لمقطع فيديو ، يظهر قيام بعض الأشخاص ، بتجريد شخص من ملابسه ، وإجباره علي ارتداء قميص نوم وقتل شخص حاول الدفاع عنة.

حيث تم إجباره الشاب عبد الرحمن على وضع مكياج وأحمر شفايف له على شفتيه ووجهه ، وضربه بالاقلام على قفاه ، وقيامهم بإجباره على ارتداء قميص نوم أحمر اللون .

ولم يكتفوا بذلك بل قاموا بتصويره وعمل مقطع فيديو ، نشره نشطاء التواصل الاجتماعى وبعض صفحات قرية بهوت التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية التى تم بها الواقعة .

تفاصيل إرتداء شاب قميص نوم حريمي بالدقهلية

وقال الشاب عبد الرحمن المجني عليه، إنه تقدم لخطبة إحدى الفتيات بالقرية، وتم الموافقة وقراءة الفاتحة بين الأسرتين، مشيرا إلى أن والده تفاجأ بعد يوم واحد من الاتفاق، باتصال هاتفي من والد الفتاة يخبره بفسخ الخطبة لعدم موافقة شقيقها.

ومنذ ذلك الوقت وهناك تربص به من قبل عائلة الفتاة لتقدمه لخطبتها، وذلك حسب قوله.

وأضاف أنه أثناء جلوسه مع عدد من زملائه على مقهى بالقرية، فوجئ بوقوعه على الأرض بسبب ضربة قوية على رأسه، واقتادوه إلى توك توك، مشيرا إلى أن أحد أصدقائه تدخل لتخليصه من أيديهم، لكنهم أطلقوا عليه أعيرة نارية تسببت في وفاته.

عائلة فتاة تجبر شابًا على ارتداء قميص نوم وتصويره
عائلة فتاة تجبر شابًا على ارتداء قميص نوم وتصويره

وأشار الشاب، إلى أن 5 من أقاربها أجبروه على ركوب التوك توك، وتعدوا عليه بالضرب المبرح بالأسلحة البيضاء، وهو ما تسبب في إصابته، مشيرا إلى أنه فور وصولهم إلى منزلهم؛ وجد والد الفتاة وعمها يقولون له: بطل نشر صورها على الفيسبوك.. وأنا مكنتش برفع صور ليها.

وتابع: لما وصلت لبيتهم ضربوني جامد بالخرطوش على رأسي.. وقلعوني هدومي ولبسوني اللبس اللي لبسهولي.. وجابوا البنت وقالوا لها.. إنسيه.. نستيه ولا لسة.. كل همهم إنها تنساني.

وحد فيهم لما شافني كلي دم زق فيهم وقالهم الواد هيهموت.. قدمت جريت وهربت.. ولما وصلت البيت لقيت الشرطة وصلت بعد ما حد بلغهم وأخدوني للمستشفى.. وكل اللي أنا عاوزه حق صاحبي اللي مات.

كشفت تحريات الأمن أن المتهمين ارتكبوا تلك الجريمة لتأديب الشاب المختطف، لأنه تقدم لإحدى فتيات عائلتهم ورفضوه، ولكنه حاول التواصل معها مرة أخرى.

وفتحت النيابة المصرية تحقيقا في الجريمة المروعة بعد أن قام مجموعة تحمل أسلحة نارية وبيضاء وصلت إلى أحد المقاهي في قرية بهوت التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية، بالإمساك بأحد الشباب الجالسين في المقهى وأوسعوه ضربا، وروعوا من حاول الدفاع عنه.

وأطلق المتهمون النار على شاب آخر حاول ملاحقتهم فأصابوه إصابات بالغة تم نقله على إثرها للمستشفى، فيما فر المتهمون بعد أن خطفوه ثم جردوه من ملابسه وألبسوه رداء نوم نسائيا وتجولوا به في الشوارع، وقاموا بتصوير الواقعة ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي.