حيدر العبدالله تعرضت للتنمر 7 سنوات في السعودية بسبب قصيدة سكنانا

نقدم لكم تفاصيل التنمر من الشاعر السعودي حيدر العبدالله بسبب قصيدة سكنانا، أو قصيدة الملك سلمان، فقد كشف الشاعر السعودي الإحسائي حيدر العبد الله، انة برغم تحقيق نجاح وشهرة من خلال القصيدة الشعرية، والتي ألقاها في مدح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

إلا أنة تعرض للتنمر من قبل المتابعين له، تحدث الشاعر حيدر العبدالله، لأول مرة عن التنمر الذي تعرض له بسبب قصيدة سكنانا، التي ألقاها قبل نحو 7 سنوات والتي ضحك عليها الشعب السعودي، بسبب هدوء الشاب في الإلقاء وعدم إثارة المستمعين.

سبب التنمر من حيدر العبد الله

فقد خرج حيدر العبدالله بعد 7 سنين عبر برنامج بثمانيه، وتكلم بغصّه عن التىْمر الذي تعرض له بسبب قصيدته المعروفه بـ”سكنانا”، وكيف اثرت بحياته وعلى أبنائة، وقال الكل نسى السالفه، بس هو للحين مانسا وللحين مقهور على حفل تخرجه الي ما شارك فيه من التنمر عليه وعلى طريقة إلقاءه .

وقالت هند الحمياني، كيف استطاعت الثامنة فعل المستحيل مع هذا العمل، برنامج باسم جديد في قناتهم وأول حلقة تخلينا نسمع الكلام من شخص أجمعوا السعوديين على السخرية منه قبل سنين، وتحديهم اننا نتعاطف معه كشعب.

وقال احدهم أن إلقاءه كان زفت، ورد حيدر على متابعية والمتعاطفين ، يا مرحبا بالأحباب المعتذرين والله أقترح التبرع لهذا المشروع الإغاثي النبيل على منصة إحسان، ولتكن كفارة عني وعنكم.

وهل يُخلّف التنمر إلا الدمار وتحطيم الطموحات، وأن وراء كل تنمر قصة حزينه تحمل في طياتها قصة أخرى عظيمه لبطل القصة الشاعر حيدر العبد الله ابن محافظة الأحساء، وأصغر من حصل على لقب أمير الشعراء .

تفاصيل التنمر من حيدر العبدالله بسبب سكنانا

فقد قال الشاعر حيدر العبدالله، خلال استضافته في ثمانية، إن أمير المنطقة الشرقية، اختاره آنذاك لإلقاء قصيدة سكنانا التي ضحك عليها الشعب السعودي، لأنه كان يريد أن يعطي فرصة للدماء الجديدة.

وأضاف أنه قبل الحفل بأيام استمع الأمير إلى القصيدة، وقال إنها أطربته، وكان له ملاحظة إذا قال للشاعر الشاب إن أبياتك عظيمة ولكن عليك أن تقول البيت بطريقة تتيح للآخر أن يصفق، وكان يشير إلى طريقة الإلقاء المتعارف عليها في مثل هذه الاحتفالات.

وأكمل العبدالله بأنه اختار أن يظهر كما هو، مشيرا إلى أنه أثناء إلقاء القصيدة كان الصمت يعم القاعة، وكان هناك نوع من الاستغراب من عمر الشاعر وربما حتى من هذه الحنجرة.

ولفت إلى أنه كان له أحد الأصدقاء يسكن بالقرب من مكان حفل الاستقبال وأصر على استضافته وأن يشرب مشروب البابونج، مضيفا أنه لم يعتد أن يشرب المشروبات الساخنة أبدا، لكن صديقه قال له إن هذا المشروب سيهدئ له أعصابه، ولكن تأثيره تجاوز مجرد تهدئة الأعصاب.

وعن بداية تنمر البعض عليه، قال العبدالله إنه بعد انتهاء الحفل رجع إلى البيت والأمور كانت طيبة، لكن حتى بعد يومين من الحفل كان “تويتر” يكاد ينفجر من عدد التفاعلات الموجودة على حسابه، على حد قوله.

وتابع بأنه استغرب جدا من الانقباض المفاجئ من قبل الجماهير، إذ كان هناك استهجان حقيقي وامتعاض من هذا الشخص الذي ظهر فجأة ويقول شعر بطريقة غير مألوفة، مبينا أن أكثر كلمة سمعها أنه خانه الإلقاء.

وأشار إلى أن هذا الظهور الذي ظهر به هو نفس أدائه في كل مشاركاته المحلية والدولية، لافتا إلى أنه بعد هذا التنمر كان يعيش حياته وما كان مكتئبا أو متأزما أبدا، لكن من حوله هم من تأذوا كثيرا من التنمر.

ولفت إلى أن التنمر أدى إلى حرمانه من المشاركة في حفل تخرجه، والذي يعد من أكبر الخيبات التي تلقاها كشاعر، مشيراً إلى أنه رُزق قبل الحفل بأسبوع بطفلته الأولى وقرر أن يحتفل برفقتها ومشاهدة الحفل من المنزل ليتفاجأ بعاصفة شديدة أدت إلى توقف الحفل.

وأضاف العبدالله أن المشكلة أنه إلى الآن لم يتم يتجاوز الأمر وما زالت القضية فرصة للتندر عليه عند الكثيرين، مشيرا إلى أن أكثر ما يؤذيه هو أن يُختزل حيدر العبدالله في قصيدة واحدة أو في لحظة واحدة أو في بيت شعر واحد.

يشار إلى أنه عقب تلك التصريحات، دشن مغردون هاشتاق #نعتذر_لحيدر_العبدالله، ولاقى تفاعلا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وأعرب الكثيرون خلاله عن تضامنهم مع الشاعر الشاب.

كلمات قصيدة سكنانا كاملة مكتوبة

حيث جاء بين كلمات قصيدة سكنانا التي ضحك عليها الشعب السعودي، والتي تحمل في طياتها خير معاني الولاء والانتماء والاعتراف بفضل الملك سلمان، وقد أُلقيت القصيدة في أثناء الفعاليات الرسمية لزيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية بالمملكة.

وبالرغم من حداثة سن الشاعر حيدر العبد الله ، في هذة الفترة وعدم ذيع صيته بشكل كبير بين الشعراء العرب، إلا أنه استطاع تحقيق عدد كبير من الإنجازات الشعرية ، حيثُ نجح في حصد جائزة مسابقة أمير الشعراء، ليكون أول وأصغر شاعر سعودي يحصد هذا اللقب.

وقد لقيت قصيدة سكانا العديد من مظاهر الإعجاب، والتنمر على مواقع التواصل الاجتماعي عند نشرها، وإليكم قصيدة سكنانا كاملة ومكتوبة وهي كالتالي:

ونحن لا نسكن البيوت ففينا ملك في فؤاده سكنانا …. وطنٌ دون حوضه نتفانى … وعن العيش فيه لا نتوانى

رب حيٍ عليه ظل شهيداً … في هواه ويومه ما حانَ … وشهيدٍ له وما زال حياً … بين أروحنا وعبر دمانا …. لا تقلُّ الحياة فيه عن الموت …. فداه إن لم تجاوزه شانا.

فبلاد تنمو أضر وأودى …. بمرامي عدوّها أحيانا …. ستظل البلاد خضراء خضراء … تُظل النبات والإنسان … وستحيا البلاد … أرضاً وشعباً … طالما كان شيخها سلمانَ.

المليك الذي يحب كلينا … والمليك الذي نحب كلانا … والذي حوله نلفّ الأيادي … والذي في ظلاله نتدانى … منذ زدنا تنوّعاً في المعاني … لم تزدنا يداه إلا احتضانا.

إيه سلمان مرحبا في حشانا … يا منى أرضنا وأرض منانا … أنا مخطوطة من الشعر تروي … لك ما كنت في القلوب وكانا… يا أبانا وحسبنا حين تحصى…. أمم اليتم أن تكون أبانا.

خيمةً في الهجير كنت وفي البرد … وفي جوفها تنام قُرانا … كنت طيفاً ألوانه نحن والماء … على الأرض يشرب الألوانَ… فالحنايا وهبْتنا إياها… والحنايا وهبْتَها إيانا.

نحن لا نسكن البيوت ففينا … ملكٌ في فؤاده سكنانا … نحن لا نرتضي سواه وندري … أنه لا يريد شعباً سوانا … نحن في عينه فلا عجبٌ أنّ…. له داخل العيون مكانا.

نحن لولاه لا ننام وندري …. أنه يرقد الدُّجى لولانا … ساهرٌ كم يظل خوفاً علينا …. ووليّاه يحميان حمانا … ووليّاه يوميئان إلى الليل .. . فنغشاه قبل أن يغشانا.

ووليّاه يملأان لنا الفجر … المندّى تسامحاً وأمانا …. وسعودٌ أميرنا وسعوداً …. لا نزكي لأنه أزكانا … أدمَنَتْه نخيلنا وقرانا … مطراً فوقهنّ واطمئنانا.

هكذا تجبل البلاد على الحب …. بكم كلما الغمام سقانا … وتظل البلاد مرعى أمانينا …. ومجرى أفراحنا وشجانا.

وردةً نرتدي شذاها وقبراً … نشتهيه إذا الحِمام اشتهانا … وستحيا البلاد أرضاً وشعباً … طالما كان شيخها سلمانَ.