موعد ليلة الإسراء والمعراج 2023 وفضل إحياؤها

تعرف على متي تاريخ موعد ليلة الإسراء والمعراج 2023، ويحتوي المقال على فضل إحياء ليلة الإسراء والمعراج، وهل يجوز الإحتفال بها، وأقوال أهل العلم في الإحتفال بتلك الليلة.

تحظي ليلة الإسراء والمعراج بمكانة عظيمة في قلوب المسلمين حول العالم، ولكن هناك عدد من المسلمين يحتفلون بليلة الإسراء والمعراج.

تعتبر بعض الدول الإسلامية في الوطن العربي، ليلة الإسراء والمعراج مناسبة دينية، فتقوم حكومتها بإعطاء إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين في جميع مؤسساتها.

تعد معجزة الإسراء والمعراج ثاني أبرز معجزات خاتم الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، بعد معجزة كل الأزمنة، وهي نزول القرآن على قلب رسولنا الكريم.

سنتعرف على تاريخ موعد ليلة الإسراء والمعراج 2023 وفضل إحياؤها.

موعد ليلة الإسراء والمعراج 2023

يحتفل المسلمون بليلة الإسراء والمعراج في السابع والعشرين من شهر رجب من كل عام، و تاريخ ليلة الاسراء والمعراج هذا العام يأتي في يوم السبت الموافق 18 فبراير/شباط 2023 الموافق لـ 27 رجب 1444.

والموعد الذي يشتهر بين الناس هو من مساء يوم الجمعة الموافق 26 رجب 1444، ويقابلة على التقويم الميلادي يوم 17 فبراير 2023، وتمتد حتي فجر يوم السبت الموافق 18 فبراير من نفس العام.

فضل إحياء ليلة الإسراء والمعراج

لم يرد عن النبي محمد صلي الله علية وسلم وعن أصحابة، أو أحد من التابعين، إحياؤهم لتلك الليلة، كما لم يرد نص شرعي بالإحتفال بها، فلا يوجد لهذه الليلة فضل ثابت، ولا لغيرها سوي ليلة القدر.

وإذا خص المسلم ليلة الإسراء والمعراج بالدعاء والقيام بها عن غيرها من الليالي، فتلك تعتبر بدعة، وكل بدعة ضلاله وكل ضلالة في النار.

ليلة الإسراء والمعراج ١٤٤٤ فضلها وموعدها
معجزة الإسراء والمعراج

هل يجوز الإحتفال بذكرى الإسراء والمعراج

لا يجوز الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج فهو من الأمور المحرمة في الشريعة الإسلامية، حيث أجمع الفقهاء على أن الإحتفال بأي ليلة غير ليلة القدر من الأمور المحدثة  وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار.

ويجدر الإشارة أنها لوكانت مشروعة، لإحتفل بها رسول الله صلي الله علية وسلم، كما لم يعرف وقتها الفعلي، فلم يحددها رسول الله، ولكن ترك الأمر لتوقع أهل العلم.

أقوال أهل العلم في الإحتفال بليلة الإسراء والمعراج

تعد أقاويل أهل العلم عن ليلة الإسراء والمعراج وعن الإحتفال بذكراها، فقد ورد الكثير من أقوال اهل العلم، نوضحها فيما يلي:

  • قول بن تيمية:

“ولا يعرف عن أحد من المسلمين أنه جعل لليلة الإسراء فضيلة على غيرها، لا سيما على ليلة القدر، ولا كان الصحابة والتابعون لهم بإحسان يقصدون تخصيص ليلة الإسراء بأمر من الأمور ولا يذكرونها، ولهذا لا يعرف أي ليلة كانت”.

  • قول محمد بن إبراهيم:

“إن الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج أمر باطل، وشيء مبتدع، وهو تشبه باليهود والنصارى في تعظيم أيام لم يعظمها الشرع”.

  • قول ابن باز:

“وهذه الليلة التي حصل فيها الإسراء والمعراج لم يأت في الأحاديث الصحيحة تعيينها، وكل ما ورد في تعيينها فهو غير ثابت، ولو ثبت تعيينها لم يجز للمسلمين أن يخصوها بشيء من العبادات، ولم يجز لهم أن يحتفلوا بها”.

فيديو: رحلة الإسراء والمعراج ” رحلة السماء ” مشاهد رهيبة وعجيبة في هذة الليلة.