لحظة القبض على كويتي اغتصب فتاة فلبينية وقتلها بعد فضيحة جنسية

تعرف على تفاصيل فضيحة إغتصاب كويتي لـ وافدة فلبينية وقتلها وإحراق الجثة ، فقد تم القبض على حدث كويتي اغتصب وافدة فلبينية واحرق الجثة، بعد ان تمكنت الاجهزة الأمنية بالكويت من كشف لغز مقتل فتاة في بر السالمي وتلك الجريمة البشعة التي هزت الكويت خلال 24 ساعة.

القبض على كويتي أغتصب فتاة فلبينية وقتلها

حيث أعلنت السلطات الأمنية بالكويت اليوم القبض على مواطن كويتي إقل من 18 عام، اغتصب فتاة فلبينية وافدة ، وقام بقتلها واحرق الجثة خوفاً من إفتضاح أمرة، وكشفت مصادر أمنية أن تحقيقا يجري في حادثة وفاة خادمة فلبينية ، أنه سيتم معاقبة الجاني

وقد هزت جريمة قتل وإغتصاب الفتاة الفلبينية الشارع الكويتي، حيث تعرضت وافدة فلبينية للاغتصاب والقتل ثم الحرق على يد مواطن كويتي “حدث” ، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

تفاصيل مقتل فتاة في بر السالمي

بعد أقل من 24 ساعة، تمكنت الأجهزة الأمنية الكويتية ، من القبض على قاتل فتاة في بر السالمي، ومعرفة ملابسات الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الشأن.

ووفقا لجريدى “الرأي” الكويتية فقد تم العثور على جثة محروقة لامرأة مجهولة، يوم السبت الماضي، على طريق السالمي بالكويت، وقد تعرضت أيضا لتهشيم في الجمجمة.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية، عن فك لغز قضية قتل المرأة الوافدة في بر السالمي، مؤكدة على التوصل الى حل اللغز والتعرف على المتهم وضبطه والتحقيق معه لمعرفة ملابسات الواقعة.

وخاصة أن الضحية وافدة فلبينية تعرضت لـ الاغتصاب والقتل ثم الحرق، بعد العثور على جثتها محروقة على طريق السالمي بالكويت ، وقد تعرضت أيضا لتهشيم في الجمجمة، وتبين أن المتهم مواطن كويتي وقد اعترف بالواقعة أثناء التحقيقات.

وتمكنت الجهات الأمنية المختصة من أخذ بصمات الضحية وتبين أنها فلبينية الجنسية، وعليها قضية تغيب، وبحسب ما ذكره مصدر أمني فإن المتهم مواطن كويتي، وقد اعترف بالواقعة أثناء التحقيقات.

إقرأ أيضاٌ: القبض على وحش النعيم المؤذن مغتصب الطفل بالكويت

وكشف فحص وتشريح الجثة أن المجنى عليها كانت حاملا، ويتم حاليا مطابقة العينات مع المتهم، وخاصة الحمض الننوي للجنين لمعرفة هل كان يغتصبها ثم قتلها أو كان على علاقة جنسية معها منذ فترة وقتلها بسبب الحمل.

ونقلت مصادر صحفية أن التحقيقات مستمرة لمعرفة تفاصيل الفضيحة الجنسية وحادث الوفاة، ومعاقبة المعتد ، وخاصة أن الخادمة تعرضت للاغتصاب وكانت حامل بطفل قبل وفاتها.

وكشفت التحقيقات أن مرتكب الجريمة هو حدث، وقد اغتصب العاملة الفلبينية وقتلها ثم قام بحرق جثتها، ومازالت التحقيقات جارية لكشف دوافع الجريمة التي أثارت ضجة في الشارع الكويتي، وأحدثت ضجة بمواقع التواصل.

ويذكر أنة بين الحين والآخر قد تحدث بعض الحوادث التي يروح ضحيتها أي عامل وافد، لكنها حالات فردية لا تعتبر مقياسا أو تقييما لمدى حرص دولة الكويت على رعاية وحماية العمالة الوافدة بها.

وأكدتمصادر امنية على حرص الكويت على حماية حقوق العمالة الوافدة لديها بشكل عام، والعمالة المنزلية بشكل خاص، منوهة إلى أن الكويت لا يسمح بأي انتهاك لحقوق أي عامل وافد في البلاد.

كما أن دولة الكويت تحتضن مئات الآلاف من العمالة الوافدة، لكونها من أكثر الدول جذباً للعمالة، وذلك نظرا لما تتمتع به العمالة من حرية وعمل آمن وحماية لحقوقها.

اعتداء جنسي على فلبينية بالكويت

وكانت وزارة الخارجية الفلبينية، أعلنت أن الفلبين تقوم بالتنسيق مع السلطات الكويتية للتحقيق في وفاة خادمة فلبينية، وذلك بعد أن لوحت وزارة العمل الفلبينية بأنها ستصدر قرارا بفرض حظر على إرسال العمالة إلى الكويت، عقب وفاة خادمة فلبينية تعرضت لاعتداء جنسي.

وأوردت الوكالة الرسمية الفلبينية أن سفارة الفلبين في الكويت تقوم بالتنسيق الوثيق مع السلطات المحلية، لجمع الأدلة والتحقيق في قضية الخادمة المقتولة في فضيحة هزت الرأي العام، تسببت في توتر العلاقات بين الكويت والفلبين.

وتشير التقديرات الحكومية في الفلبين إلى أن قرابة 250 الف فلبيني يقيمون ويعملون في الكويت، وقد تعهدت السلطات الكويتية ببذل ما في وسعها لتحقيق العدالة في القضية.