مودريتش: أتمنى الاعتزال في ريال مدريد.. وارتداء القميص الأبيض أفضل شئ حدث لي

أعرب النجم الدولي الكرواتي، لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، عن تمنيه بأن يواصل اللعب بقميص النادي الملكي، وان يختتم مسيرته الكروية في ملعب “سانتياجو بيرنابيو”.

وسبق أن وصل لوكا مودريتش البالغ من العمر 36 عامًا إلى صفوف ريال مدريد انتقالات في عام 2012، وقد لعب بقميص النادي الملكي ما مجموعه 434 مباراة رسمية في كل البطولات.

ويعيش ريال مدريد موسمًا جيدًا للغاية، ويعتبر مودريتش من أهم ركائزه الفعالة، حيث أحرز الفريق لقب الدوري الإسباني بصورة رسمية، وعلاوة على ذلك وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وتنتظره قمة نارية ضد ليفربول الإنجليزي.

مودريتش: أتمنى الاعتزال في ريال مدريد

وصرح لوكا مودريتش لصحيفة “ماركا” الإسبانية الشهيرة قائلاً: “آمل أن أستمر لسنوات أخرى وأنهي مسيرتي هنا، يظهر لي الناس حبهم في كل مباراة وفي كل مكان، وهذا أمر لا يصدق، لهذا السبب أحاول دائمًا بذل قصارى جهدي عندما أرتدي قميص ريال مدريد”.

وواصل متوسط ميدان الميرنجي: “ريال مدريد هو كل شيء، إنه بيتي، أشعر بسعادة كبيرة هنا، منذ اللحظة الأولى كان الأمر رائعًا، أشعر بأنني جزء من هذا النادي، أنا مجرد مدريديستا آخر، آمل أن أستمر لسنوات أخرى، وأكمل مسيرتي في ريال مدريد”.

وأشار لوكا: “إنه أمر مهم للغاية (تقدير مشجعي الريال له)، أحاول دائمًا أن أكون محترمًا مع الخصوم، ومع الجماهير الأخرى، ربما يلاحظون ذلك ولهذا السبب يظهرون لي الكثير من الاحترام”.

وأردف: “عندما تكون طفلاً، فإن أهم شيء هو الاستمتاع والاستمتاع بما تفعله، ثم عليك أن تتبع أحلامك، وتثق بنفسك وتعمل يومًا بعد يوم”.

واختتم بقوله: “لأن كونك لاعب كرة قدم صعب للغاية، لكنه لطيف للغاية، وإذا كنت تستطيع اللعب في ريال مدريد يومًا ما، فهذا أفضل شيء يمكن أن يحدث لك”.

زر الذهاب إلى الأعلى