حمد الله: النصر أراد التخلص مني لهذا السبب..

كشفت التقارير الصحفية تطورات نارية بشأن قضية المغربي عبد الرزاق حمد الله، نجم نادي الاتحاد السعودي، مع النصر، والتي هزت الشارع الرياضي بالفترة الاخيرة.

تعرف على ملخص قضية النصر والاتحاد

رفعت إدارة نادي النصر السعودي، برئاسة مسلي آل معمر قضية ضد نظيرتها الاتحادية، وذلك بسبب حصول إدارة العالمي على تسجيلات صوتية لـ حمدالله حين كان لاعباً للنصر، رفقة المدير التنفيذي بالاتحاد، حامد البلوي، تحتوى على تحريض واضح من الأخير لـ المغربي للانتقال لـ صفوف الاتحاد خلال الفترة المحمية من عقده مع العالمي.

النصر يرغب في التخلص من حمد الله!

كشفت التقارير الصحفية رد إدارة نادي الاتحاد السعودي، الرسمي، والمرسل إلى لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي لكرة القدم، على اتهامات نادي النصر السابق ذكرها.

وتضمن ذلك الرد، تصريحات نارية من حمد الله، يؤكد من خلالها بأن إدارة العالمي حاولت لأكثر من مرة التخلص من خدماته في الفترة التي سبقت موسمه الرابع بـ النصر “2021-2022”.

وجاء سبب رغبة العالمي في التخلص من اللاعب إلى أن حمد الله قد وقع عقدًا مع النصر خلال صيف 2018، لمدة 3 سنوات، قبل أن يقوم بعدها بعام بالتمديد لموسم آخر (حتى 30 يونيو 2022) بعقد يحتوى على بعض الامتيازات والمكافآت المالية.

ووقع حمدالله العقد السابق ذكره في وقت تولي صفوان السويكت مهمة رئاسة مجلس إدارة نادي النصر، ولكن يبدو أن إدارة العالمي ، قد رفضت إعطاء اللاعب تلك المكافآت، لذلك عملت على التخلص منه بأي شكل من الأشكال بل ودفعته إلى تسويق نفسه للأندية الأخرى!

زر الذهاب إلى الأعلى