شكوك حول لحاق آرثر بـ كلاسيكو الكأس -
غلاف الموندو : الصراع على الكرواتي -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

مهرجان "أكبر ساندويتش في إفريقيا" يتحول إلى "خناقة" (فيديو)

 

 

مهرجان "أكبر ساندويتش في إفريقيا" يتحول إلى "خناقة" (فيديو)
مهرجان "أكبر ساندويتش في إفريقيا" يتحول إلى "خناقة" (فيديو)

08:55 م الإثنين 11 فبراير 2019

كتب - عمر هشام:

قامت الجمعية الفرعونية للطهاة بتنظيم مهرجان "أكبر ساندوتش في إفريقيا" يوم السبت الماضي 9 فبراير في مدينة 6 أكتوبر وذلك تحت رعاية نادي بيجاسوس دريم لاند، وأعلنت الجمعية أن الساندوتش بطول 1250 متر، وأن الدعوة عامة للجميع، وبعد الانتهاء من إعداد الساندوتش سيتم توزيعه على الحضور.

وقال الأستاذ حجاج عبدالحليم حجاج، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية الفرعونية للطهاة، لمصراوي، إن الجمعية قامت بتنظيم مهرجان مماثل في مدينة بورسعيد وكان الساندوتش بطول 1000 متر.

وأضاف حجاج أن الساندوتش هذه المرة قام بتنفيذه وإعداده طلاب من كليات سياحة وفنادق، وكذلك عدد من "الشيفات" من مختلف المحافظات، ومكونات الساندوتش هي: عيش تورتيلا، وخس كابوتشي، وفراخ استربس، وكاتشب ومايونيز، وأنه من المقرر أن يطعم هذه الساندوتش من 6000 إلى 7000 فرد، وهناك عدد من الجمعيات الخيرية التي ستحضر المهرجان لتأخذ من الطعام.

ولكن لم يسر الأمر على خير حال، حيث تحول المهرجان إلى فوضى عارمة، ولم يستطع المنظمون السيطرة على الأمر، وحدثت العديد من الشجارات، وبدأ الناس في أخذ الطعام قبل الانتهاء من المهرجان، وحدثت مشادات بالأيدي.

تواصل النصر مع أحمد عطية، رئيس الجمعية الفرعونية للطهاة، لتوضيح الأمر وسبب المشكلة ومن المسئول عما حدث في نهاية المهرجان.

وأشار عطية إلى أن هذا المهرجان ليس وليدا ليوم أو يومين، لكنه نتاج شهور من العمل والتعب، وقام بتنفيذه العديد من الأشخاص، وكان الهدف من المهرجان هو توصيل عدة رسائل: الأولى أن مصر بلد أمن وأمان ويمكن تنفيذ فعاليات مماثلة بها.

وتابع: الهدف الثاني هو وجود عدد من الجنسيات المختلفة بالمهرجان، الأمر الذي يؤكد أن مصر ترحب بجميع الجنسيات الأخرى، والثالث أن البلد تضم قدرات كفاءات يمكنها تنظيم أي مهرجان أو فاعلية.

ونوه عطية إلى أن "الساندوتش ده مش لينا.. احنا كنا عامليه للناس"، ولكن عدم صبر الناس إلى نهاية المهرجان وتوافد آخرين من الطريق العام ليست مسئولية الجمعية.

وشدد على أن أي احتكاك بين المنظمين والحضور كان سيؤدي إلى كارثة "التزمنا بنصيحة الشرطة وهي تجنب أي احتكاك مع المواطنين لعدم حدوث كوارث" كان ترك الناس ليأكلوا أفضل من منعهم - حسب اعتقاده.

وأكد عطية أن أي منظم لن يستطيع السيطرة على هذا العدد من الأشخاص في مهرجان بهذا الحجم، وأن الجمعية قامت بتنفيذ الساندويتش وتحقيق الهدف من المهرجان وقاموا بالانتهاء من تنفيذ الـ 1250 متر بالفعل، وما حدث من مشادات قد حدث بعد الانتهاء من المهرجان.

على الجانب الآخر، صرح جمال العقاد، مدير نادي بيجاسوس دريم لاند، لمصراوي، أن النادي لا علاقة له بالتنظيم من قريب أو بعيد، وأن التنظيم كان من خلال الجمعية الفرعونية للطهاة فقط.

وكشف العقاد أن الجمعية لم تنجح في الانتهاء من الساندوتش من الأساس بسبب ما حدث من هجوم الناس على الساندوتش، ولم يتم إكمال الساندوتش بالطول المتفق عليه.

وقال العقاد إن كل علاقة النادي بالمهرجان هو استضافة عدد من "شيفات" الجمعية لإلقاء بعض المحاضرات عن الأكل الصحي لأعضاء النادي، لكن جميع ما حدث في المهرجان يقع عاتقه على مسئولية الجمعية الفرعونية للطهاة "كان لازم يبقى فيه تنظيم أكتر من كده بكتير".

فيما قالت عبير حمد، وهي أحد عضوات نادي بيجاسوس وقد حضرت المهرجان، أن الجمعية بالتأكيد تعرف سلوك بعض الناس في "الأوبن بوفيه" وأن الدعوة كانت عامة للجميع، فكان لابد من زيادة التنظيم والتأمين.

وأضافت: كان الأفضل الانتهاء من الساندوتش كاملا ثم توزيعه على الحضور، لكن ما حدث هو "إنهم كانوا بيخلصوا جزء من الساندوتش ويقولوا للناس اتفضلوا"، بالإضافة أنهم لم يلتزموا بالمواعيد المقررة، فالمشكلة هي سلوكيات بعض الناس "أبو بلاش كتر منه" وعدم التنظيم الجيد لفاعلية بهذا الحجم الكبير.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سيول غير مسبوقة تتسبب في خسائر مادية كبيرة باستراليا
التالى هكذا تواجهين فطريات المهبل