انتخابات 2020.. ساندرز جمع مليون دولار خلال ساعات -
أبطال أوروبا: طموح يوفنتوس يصطدم بعناد أتلتيكو -

 

 

 

 

 

بلوك 1

 

بلوك 2

 

بلوك 3

 

بلوك 4

 

بلوك 5

 

حكومة الحريري إلى النور.. حزب الله يسيطر على "صحة" لبنان وأمريكا قلقة

 

 

11:31 م الخميس 31 يناير 2019

كتب – محمد الصباغ:
بعد شد وجذب استمر قرابة تسعة أشهر، أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن تشكيل الحكومة الجديدة والمكونة من 30 حقيبة، تولى فيها ولأول مرة شخصًا مقربًا من حزب الله وزارة خدمية كبيرة هي وزارة الصحة.

التقط الحريري صورة "سيلفي" مع عدد من الحضور بقصر بعبدا في العاصمة بيروت، وصرح بأن زمن العلاج بالمسكنات في لبنان انتهى.
وكتب عبر حسابه بموقع تويتر: "الحكومة عندها جدول أعمال وورشة شغل ولا تحتمل التأخير والتردد والتشاطر على الناس. زمن العلاج بالمسكنات انتهى ولم يعد أحد يستطيع أن يخبئ رأسه في الرمال. الأمور واضحة وضوح الشمس. كل المشاكل معروفة وأسباب الهدر والفساد والخلل الإداري معروفة أيضا وكل اللبنانيين عايشين القلق على الوضع الاقتصادي".
كانت الخلافات في الداخل اللبناني سادت خلال الأشهر الماضية بسبب عدم التوافق على الحصص الوزارية بين التيارات السياسية المختلفة.
وتمكن لبنان الخميس من الإعلان عن حكومة ضمت 11 وزيرًا يمثلون التيار الوطني الحر بقيادة الرئيس ميشال عون، ما يجعله قادرا على تعطيل إصدار أي قرار لا يوافق عليه أعضائه.
أما تيار المستقبل والذي كان قد تلقى خسارة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، فقد خسر وزارات ذهبت إلى حزب الله أو حلفائه في حركة أمل الشيعية أيضًا.
وقع الاختيار على الشيعي المحسوب على حزب الله جميل جبق وزيرًا للصحة، وهو ما يعد نجاحا للحركة حيث تحصل الوزارة على رابع أكبر دعم مالي من مخصصات الموازنة العامة، كما أنها وزارة خدمية لم تحصل عليها في تشكيلات سابقة.
كما تولى محمود قماطي منصب وزير الدولة لشئون مجلس النواب، ومحمد فنيش بات وزيرا للشباب والرياضة، وهما محسوبان أيضًا على حزب الله.
وتم الاتفاق على تعيين وزير المالية علي حسن خليل، المنتمي لحركة أمل الشيعية التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري، ليحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة.

التشكيل الوزاري 2
التشكيل الوزاري

وحول سيطرة حزب الله على وزارة الصحة في لبنان، قال فراس مقصد، المحلل السياسي والأستاذ المحاضر بجامعة جورج واشنطن، إن حكومة لبنان ظهرت للنور أخيرًا بعد 9 أشهر من التفاوض بشأنها، مضيفًا أن حزب الله وحلفائه يسيطرون على ثلثي الحقائب الوزارية الجديدة.

وأضاف فراس في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع تويتر، أن حزب الله شارك في الحكومات اللبنانية السابقة لكن هذه المرة هي الأولى التي يسيطر فيها على وزارة خدمية "تسمح له باستخدام محتمل لمخصصاتها المالية لصالح الحزب، في وقت يتعرض فيه لضغط مالي كبير بسبب العقوبات الأمريكية".
ونقلت مواقع محلية لبنانية، في أعقاب إعلان التشكيل الوزاري، أن مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينجسلي، أشار إلى أن واشنطن لن توقف المساعدات للبنان على خلفية تشكيل حكومة يشارك فيها حزب الله.
وذكر أن الولايات المتحدة ستراقب أداء الوزير المحسوب على حزب الله بوزارة الصحة "وفي حال استخدمها لتغطية ما يُعرف بالنسبة للأمريكيين بالنشاطات الإرهابية فعندها سيشكل الأمر مشكلة كبيرة".
كما هاجم المحلل السياسي البحريني أمجد طه، التشكيل الأخير للحكومة اللبنانية مشيرًا إلى أن حزب الله بات يسيطر على 3 وزارات وهو الذي "كان سببا في مقتل أكثر من 74 ألف عربي"، وذلك في تغريدة أبدى المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي إعجابه بها على تويتر.
وأضاف المحلل المؤيد لسياسات المملكة العربية السعودية في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر: "في حكومة لبنان الجديدة...3 وزراء لمليشيا حزب الله الإرهابي..الذي يخزن الأسلحة المدمرة وصواريخ إيران في وسط بيروت ويدرب الإرهابيين لمهاجمة دول الخليج بما فيها الكويت والبحرين والسعودية وضرب أمن المنطقة وكان سبب في مقتل اكثر 74الف عربي."

2

وزير الخارجية جبران باسيل كأغلب الوزراء ركز على الاحتفاء بإتمام مهمة تشكيل الحكومة، وقال في تصريحات لفضائية "إل بي سي" اللبنانية: "للأسف في لبنان علينا أن نثبت حقائق سياسية جديدة ولو احترمت نتائج الانتخابات لكانت الحكومة تشكلت باكراً".
وأضاف: "مبروك للبنانيين لقد حققنا الكثير وأسقطنا الكثير وأعدكم بأننا سنعمل لإنقاذ البلد لأن الفساد والديون أوصلت الوطن الى هنا".
بينما أبدى النائب البرلماني اللبناني، جميل السيد، عدم تفاؤله بالتشكيل الجديد للحكومة في لبنان مشيرًا إلى أن نفس القوى السياسية التي تسببت فيما وصل إليه لبنان هم من شكلوا الحكومة.
وغرد عبر حسابه بموقع تويتر: "كما قلنا ولدت الحكومة قبل نهاية الأسبوع 30 وزيراً. 13 قدامى و17 جديداً. كلهم يتبعون للقوى السياسية نفسها التي أوصلت البلد لحالته اليوم! نتفاءل أو نتشاءم؟! نفس الأسباب تؤدي إلى نفس النتائج! منرجع للحجة: يا إبني، يللي بيجرب المجرب بيكون عقلو مخرب! إنشالله تكون غلطانة هالمرة".

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق التنظيف بمكنسة كهربائية يثير حفيظة إيفانكا ترامب
التالى «كاوست» تطلق برنامج «TAQADAM» لمسرعات الأعمال